مباحث الدقهلية تكشف لغز مقتل مسنة دُفنت بعد تقرير "الوفاة طبيعية"

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تمكن ضباط مباحث مركز ميت غمر بالدقهلية، من كشف لغز وفاة سيدة عجوز بعد دفنها وشك أبنائها فى وجود شبهة جنائية فى الوفاة، واتهموا مديرة مركز طب الأسرة بالقرية، بالتضليل وكتابة تقرير يفيد بأن الوفاة الطبيعية على عكس الحقيقة.

تلقى اللواء محمد حجى، مدير أمن الدقهلية، إخطار من العميد محمد شرباش، مدير مباحث المديرية، بالمحضر رقم 4066 لسنه 2018 إدارى مركز ميت غمر بشأن ما تبلغ من "أسماء ح ع "، مديرة مركز طب الأسره بقرية كفر المقدام، بقيام أهل "إكرام عبد العزيز الدسوقي حسين 64 سنة ربة منزل" بدفنها دون استخراج تصريح بذلك، معللين تصرفهم  الطبيبة بمناظرة الجثة مقررة لهم أن الوفاة طبيعية.

تم تشكيل فريق بحث بإشراف العقيد أحمد شوقى، رئيس مباحث المديرية والمقدم محمد الحسينى، رئيس مباحث مركز ميت غمر، و ضباط فرع الأمن العام بالمديرية، وأسفرت الجهود عن وفاة "المسنة" جنائيا، وأن أهلها لم يفطنوا لذلك وقاموا بدفنها بعد أن قررت الطبيب المشكو في حقها، أن "الوفاة طبيعية".

 وتبين لفريق البحث أن المجنى عليها تمتلك شقة وتقيم بمفردها وكانت تقوم بإيجار غرفها، وقامت قبل وفاتها بأسبوع بإيجار إحدى غرف الشقة للمدعو "علي إبراهيم السيد الغمري 20 سنة عامل"، الذى تبين أنه يمر بضائقة مالية وأن سلوكه وسمعته تحيطها الشبهات وأنه وراء ارتكاب واقعة قتل المجنى عليها،.

 وبتقنين الإجراءات، تم ضبط المتهم وبمواجهته اعترف بقتله المجنى عليها واستيلائه على مصوغاتها الذهبية عبارة عن "قرط ذهبى خاتم ذهبى عدد 2 غويشة"، وقد أبدى المتهم استعداده للإرشاد عن المسروقات، حيث تم ضبطها، كما أرشد عن أداة الجريمة، وجارى تحرير المحضر اللازم و العرض على النيابة العامة.

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق