تجديد حبس أب وزوجته لتعذيبهما ابنته حتى الموت لتناولها وجبة دون إذن بالخليفة

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

جدد قاضى المعارضات بمحكمة جنوب القاهرة، حبس تاجر وزوجته 15 يوما على ذمة التحقيقات، لاتهامهما بتعذيب ابنته حتى الموت بسبب تناولها وجبة طعام دون إذن.

فيما تواصل نيابة الخليفة والمقطم الجزئية، برئاسة المستشار إسلام شكرى، وإشراف المستشار أحمد عز الدين عبد الشافى المحامى العام الأول لنيابات جنوب القاهرة، تحقيقاتها مع صاحب محل علافة وزوجته، لاتهامهما بتعذيب ابنته الطفلة ذات خمس سنوات حتى الموت، فى محاولة لتأديبها بسبب تناولها وجبة غداء أعدتها زوجته له.

تفاصيل الجريمة بدأت بتلقى رجال مباحث قسم شرطة الخليفة، بلاغا بالعثور على جثة طفلة أسفل كوبرى المقطم اتجاه صلاح سالم، وبالانتقال والفحص تبين أن الجثة لطفلة فى العقد الأول من العمر "مجهولة الهوية" وترتدى ملابسها كاملة وملفوفة بقطعة من القماش، وبها إصابات عبارة عن آثار حروق وسحجات بالظهر والذراعين وتجمع دموى بالعينين.

 تبين من التحريات أن الجثة للطفلة "روان إ ف" 5 سنوات، وتقيم طرف والدها "إسلام ف ع" 34 سنة، صاحب محل علافه، وزوجته "أمل ف م" 33 سنة، مشرفة بمدرسة بالمقطم، صحبة أشقائها (نيفين 4 سنوات، تاليا سنتين ) وأشقائها من زوجة والدهم كل من (حمزة 3 سنوات، جنا 9 سنوات، يس 8 سنوات).

تم ضبط الأب وزوجته وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب الواقعة، وقرر الأول أنه عقب توجه المتهمة الثانية لعملها تاركة المجنى عليها وشقيقتيها صحبته اكتشف قيامهن بتناول وجبة غذائية سبق وأن أعدتها المتهمة الثانية، مما أثار حفيظته فقام بالتعدى عليهن بالضرب بقصد التأديب، وانتقاما منهن لعدم الامتثال لأوامره بعدم تناول الطعام.

وأضاف المتهم، أنه عقب عودة المتهمة الثانية قامت بالتعدى عليهن بالضرب وتعدت على المجنى عليها باستخدام شاكوش وقيدتهن بالحبال لذات السبب، وفى وقت لاحق فوجئا بإصابة المجنى عليها بحالة إعياء شديد ووجود إفرازات تخرج من فمها، فحاولا إسعافها إلا أنها توفت فقاما بوضعها داخل ملاءة ثم داخل جوال وقاما بالتخلص منها بمكان العثور باستخدام سيارة ربع نقل تحمل أرقام أ م ب 2948 نقل" ملك المتهم الأول".تحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة للتحقيق والتى أمرت بما سبق.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق