الاضطراب النفسي يقود «حسين الفكهاني» للانتحار

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
كثيرا ما يقود المرض النفسي صاحبه إلى إنهاء حياته بيده سواء بالانتحار شنقا أو قطع شرايين يده، وتلك المرة بطل سيناريو الانتحار هو "فكهاني" من مدينة 6 أكتوبر حاصرته الاضطرابات النفسية والعصبية ثلاث سنوات حتى قضت عليه.

- عويل وصراخ
عند منتصف السماء، عادت زوجة عم حسين "الفكهاني" إلى المنزل، لتجده امامها معلقا بجنش حديدي في سقف غرفة النوم بواسطة حزام، فأطلقت الصرخات التي استمع إليها أهالي المنطقة بأكملها وظلت تحاول إنزاله ولكنها لم تستطع.

وبعد قرابة 15 دقيقة، تلقى قسم شرطة ثان أكتوبر، إخطارا من الأهالي يفيد بقيام شخص بالانتحار شنقا داخل أحد العقارات، وبإخطار اللواء عصام سعد مساعد وزير الداخلية لقطاع امن الجيزة أمر بسرعة كشف ملابسات الحادث.

وبإنتقال فرق البحث والفحص تبين أن الشقة محل البلاغ كائنة بالطابق الخامس، وعثر بمنتصف غرفة النوم علي جثة المدعو "حسين . م" فكهاني 32 سنة معلقا بجنش حديدي بسقف غرفة النوم بواسطة حزام قماش خاص، وبها حز دائري حول الرقبة.

وإلي جوار الجثة جلست الزوجة المكلومة "نجلاء" ربة منزل، تحبس دموعها ولا تقوي على الحديث، وإلي جوارها شقيق المتوفي "أحمد" عامل 18 عاما، وبالكاد بدء الحديث عن إصابة شقيقه باضطرابات نفسية وعصبية.

وأقر شقيق عم حسين، بأن المتوفي كان يعاني من اضطرابات نفسية وعصبية منذ حوالي 3 سنوات، وظل يتردد على الأطباء النفسيين طوال هذه الفترة في محاولات العلاج، وأن هناك ما يفيد بذلك.

فيما قالت الزوجة، في التحريات التي أشرف عليها اللواء إبراهيم الديب مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة أنه طلب منها التوجه إلى السوق لشراء بعض المستلزمات ولم تلحظ عليه اي تغيير، ولكنه في الفترة الاخيرة كان يجلس وحيدا، وعند عودتها فوجئت بقيامه بالانتحار شنقا.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق