«ذهب نانيس».. و1.7 مليون جنيه للاستيلاء على 50 كيلو خام

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

«نانيس».. إحدي سيدات الأعمال الشهيرة، ومالكة إحدى الشركات الخاصة العاملة في مجال تجارة الذهب عالميًا، والتي جدّدت نيابة الأموال العامة بجنوب القاهرة، حبسها في قضية رشوة.

تعود القضية إلي 18 أبريل الماضي، حين قامت سيدة الأعمال بعرض رشوة قيمتها 1.750 مليون جنيه بنسبة "2.5%" من السعر السوقي لكيلو الذهب علي مسئولي تجميع الذهب التابعين لهيئة الثروة المعدنية بالصحراء الشرقية وذلك مقابل تسهيل استيلائها علي 50 كيلو من خام الذهب الصافي والذي تبلغ قيمته حوالي 33 مليون جنيه بدون وجه حق.

- عُمولة

وقالت المتهمة "نانيس.ف"، سيدة أعمال ورئيس مجلس إدارة شركة تعمل في مجال التعدين أمام نيابة جنوب القاهرة الكلية، بأنها عرضت على مفوض الدولة لشراء الذهب من المنقبين العشوائيين عمولة تتعامل بها الدول خلال الصفقات الكبيرة وكذلك رجال الأعمال، وليس كرشوة.

- مفوض الدولة

وأشارت إلى أنها منذ شهرين تقريبا قبل القبض عليها تعرفت على مفوض الدولة لشراء الذهب من المنقبين العشوائيين، وتواصلت معه لمساعدتها في التوسط لديهم لشراء الذهب منهم لإعادة تصنيعه بدلا من تهريبه خارج البلاد، وذلك خلال ندوة شارك فيها رجال أعمال كثيرون بمجال الثروة المعدنية ومسئولون بالدولة، وعرضت عليه مساعدتى في إتمام ذلك بصورة قانونية، وعرضت عليه 40 ألف جنيه على سبيل العمولة مقابل مجهوده وليس كرشوة. 

- شركة شلاتين

وقالت المتهمة إن مفوض الدولة لم يرفض بشكل مباشر إلا أنه أوضح بأن "شركة شلاتين" هي من خصصتها الدولة لشراء الذهب وبيعه وإيداع ثمنه بخزينة الدولة، وعقب ذلك بفترة اتصل بها المفوض وأبلغها بموافقته وطلبت منه تجهيز 50 كيلو ذهب مقابل نسبة 34 ألف جنيه في الكيلو، على أن يكون سعر كيلو الذهب أقل من 10 % من سعر السوق، وطلب جزءًا من مبلغ العمولة يسلم بكارفور المعادي كمكان عام ومحايد لكل منا وليس للتهرب من رصد الجهات الأمنية.

- 300 ألف

وأضافت المتهمة بأنها أحضرت معها 300 ألف جنيه كثمن لعينة الذهب المتفق عليها لعرضها على المشتري وكذلك مبلغ 17 ألف جنيه عمولة المفوض قبل إلقاء القبض عليها متلبسة، وأن هدفها كان الحفاظ على الذهب المصري كثروة بدلا من سرقتها وتهريبها للخارج، لإعادة بيعه للمصريين بأضعاف ثمنه وأعمل على بيع الذهب لتجار الصاغة لإعادة تصنيعه بمشغولات ذات طابع مصري. 

- صحة الأقوال

وواجهت النيابة العامة المتهمة بتسجيلات الرقابة الإدارية لها، فقالت هذه التسجيلات ليست إدانة لي بل تثبت صحة أقوالي، ووجهت لها تهمة تقديم رشوة، لرئيس المكتب الفني لهيئة الثروة المعدنية بصفته مفوض رئيس من الدولة لشراء الذهب من المنقبين العشوائيين مقابل مساعدتها في تهريب الذهب للخارج؛ لإعادة تصنيعه وبيعه بالسوق المصرية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق