حوادث / اليوم السابع

محامى المتهمين بـ"أحداث الدفاع الجوى" يودع مذكرة الطعن بالنقض على الأحكام ضدهم

تقدم المحامى أسامة الجوهرى، عضو هيئة الدفاع عن المتهمين فى القضية المعروفة إعلاميا بـ"مذبحة الدفاع الجوى" بطعن أمام محكمة النقض وكيلا عن على فهيم الشهير بـ"سيد مشاغب" وعمر شريف حسين، على الحكم الصادر ضدهما فى 24 سبتمبر 2017 بالسجن 7 سنوات.

 

وسردت مذكرة الطعن 11 سببا، أبرزها القصور فى التسبيب، مشيرا إلى أن الحكم خلا من بيان واضح وجلى لواقعة الدعوى وجاءت أسبابه عامة مجهلة تصلح لكل قضية مشابهة على نحو مبهم مجمل مبتسر، وقال إن الحكم شابه خطا فى تطبيق القانون، إذ خالف نص المادة ( 124 ) من قانون الإجراءات الجنائية.

 

ودفع الجوهرى فى مذكرته ببطلان القرينة المستمدة من إقرار المتهم الخامس أشرف حمدان قاسم بتحقيقات النيابة لبطلان استجوابه لحصوله فى غيبة محام، وبدون أن يفصح المحقق عن سبب مباشرته التحقيق مع المتهم المذكور بدون اتخاذ الإجراءات القانونية الصحيحة فى حالة التحقيق مع متهم فى جناية، وهى استدعاء محاميه للحضور أو ندب محام، لحضور الاستجواب طبقا للأصل العام الذى قضت به نص المادة 124 من قانون الإجراءات الجنائية.

 

كما شملت أسباب الطعن بالنقض الخطأ فى تطبيق القانون والفساد فى الاستدلال، مشيرا إلى أن محاضر التحريات، لم يثبت بها اشتراك الطاعن فى الجرائم موضوع الاتهام

 

كما استندت المذكرة إلى بطلان الحكم لتناقض أجزائه مع بعضها البعض ، حيث إن الثابت من الحكم الطعين أنه وقع فيه تناقض بين وجوهرى فى أسبابه التى أدان بها المتهم الطاعن

 

وذكر دفاع المتهمين فى "مذبحة الدفاع الجوى" أن هناك خطأ فى تطبيق القانون ومخالفة الثابت بالأوراق، مشيرا إلى أن الحكم ذكر أن المتهمين توجهوا جميعاً من منطقة واحدة وهى بلدة شبرامنت المقيمين فيها (على الرغم من أن الطاعن يقيم ببولاق) إلى منطقة استاد الدفاع الجوى مسرح الأحداث، وقد استنبط الحكم من ذلك قرينة على اشتراكهم واتفاقهم على ارتكاب الجرائم التى دان المتهمين عنها، فى حين أن المتهم يقيم فى منطقة بولاق الدكرور، ولم يثبت بالأوراق أيه صلة له بمنطقة شبرامنت، وهو ما يدل على أن الحكم أسس قضاءه وعقيدته على قرينة ليس لها أصل بالأوراق مما يبطل الحكم ويجعله والعدم سواء.

 

كما قدم المحامى سببا آخر يتعلق بعدم إلمام المحكمة بجميع دفاع الطاعن، وعدم الرد على جميع دفوع الطاعن الجوهرية، حيث إن الثابت بمحاضر الجلسات الختامية أن دفاع الطاعن تمسك فى مرافعته الشفهية بخمسة عشر دفعاً قانونياً أسس عليهم طلب براءة الطاعن، إلا أن الحكم الطعين لم يُلم إلا بأربعة دفوع منها أوردها فى ديباجة الحكم منه فى سطور قليلة، وذلك أن كاتب الجلسة أثبت بمحضر الجلسة أقوالاً مغايرة لأقوال شاهد النفى السيد مصطفى مجدى محمد يوسف، بحسب ما جاء فى المذكرة.

 

وقضت الدائرة 9 بمحكمة جنايات شمال القاهرة، برئاسة المستشار صلاح محجوب، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، خلال جلستها 24 سبتمبر الماضى، بالسجن المؤبد لمتهمين اثنين، والمشدد 10 سنوات لثلاثة متهمين، والمشدد 7 سنوات لسيد مشاغب و4 آخرين، والسجن 3 سنوات لثلاثة متهمين، وبراءة متهمين اثنين، والحبس سنتين لمتهم، فى اتهامهم فى أحداث استاد الدفاع الجوى، والتى وقعت قبل مباراة كرة القدم، بين ناديى الزمالك وإنبى باستاد الدفاع الجوى، وأسفرت عن مقتل 20 مشجعا من نادى الزمالك.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا