حوادث / بوابة فيتو

مستشارك القانوني.. عقوبة سكرتير نائب محافظ الجيزة في «الرشوة الجنسية»

تعرف جريمة الرشوة قانونًا على أنها علاقة أخذ وعطاء تنشأ باتفاق بين موظف عام وصاحب مصلحة على حصول الموظف على رشوة، أو حتى على مجرد وعد بالحصول عليها جراء أدائه عمل من أعمال وظيفته يختص به أو امتناعه عن القيام بهذا العمل.

وتتنوع الرشوة بين جنسية أو الحصول على أموال أو عقارات أو أراضٍ أو مقابل توظيف شخص ما.

ويوضح الخطيب محمد، المحامي، عبر خدمة مستشارك القانوني التي تقدمها «فيتو»، العقوبة المتوقعة لسكرتير مكتب نائب محافظ الجيزة لطلبه "رشوة جنسية" من ربة منزل ومراودتها عن نفسها بأن طلب منها إقامة علاقة جنسية مقابل إصدار قرارات إزالات لمبانٍ على أرض متنازع عليها بينها وبين أشقائها بطريق أسيوط الزراعي بمنطقة الحوامدية، كالتالي:

-«كل موظف عمومي طلب لنفسه أو لغيره أو قبل أو أخذ وعدًا أو عطية لأداء عمل من أعمال وظيفة يعد مرتشيًا ويعاقب بالسجن المؤبد وبغرامة لا تقل عن ألف جنيه ولا تزيد على ما أعطي أو وعد به». {الماده 103 عقوبات}.

- يعتبر مرتشيًا ويعاقب بنفس العقوبة المنصوص عليها في المادة السابقة كل موظف عمومي طلب لنفسه أو لغيره أو قبل أو أخذ وعدًا أو عطية لأداء عمل يعتقد خطأ أو يزعم أنه من أعمال وظيفته أو للامتناع عنه { المادة 103 مكررًا (1)}

- كل موظف عمومي طلب لنفسه أو لغيره أو قبل أو أخذ وعدًا أو عطية للامتناع عن عمل من أعمال وظيفته أو للإخلال بواجباتها أو لمكافأته على ما وقع من ذلك يعاقب بالسجن المؤبد وضعف الغرامة المذكورة في المادة 103 من القانون) {المادة 104 عقوبات}

- كل موظف عمومي طلب لنفسه أو لغيره أو قبل أو أخذ وعدًا أو عطية لأداء عمل من أعمال وظيفته أو يعتقد خطأ أو يزعم أنه من أعمال وظيفته ألا للامتناع عنه للإخلال بواجبات الوظيفة يعاقب بعقوبة الرشوة المنصوص عليها في المواد الثلاث السابقة حسب الأحوال حتى ولو كان يقصد عدم القيام بذلك العمل أو عدم الامتناع عنه أو عدم الإخلال بواجبات الوظيفة).{المادة 104 مكررا (1)}

- كل موظف عمومي قبل من شخص أدي له عملًا من أعمال وظيفته أو امتنع عن أداء عمل من أعمالها أو أخل بواجباتها، هدية أو عطية بعد تمام ذلك العمل أو الامتناع عنه أو الإخلال بواجبات وظيفته بقصد المكافأة وبغير اتفاق سابق يعاقب بالسجن وبغرامة لا تقل عن مائة جنيه ولا تزيد عن خمسمائة جنيه

- كل موظف عمومي قام بعمل من أعمال وظيفته أو امتنع عن عمل من أعمال وظيفته أو أخل بواجباتها نتيجة لرجاء أو توصية أو وساطة يعاقب بالسجن وبغرامة لا تقل عن مائتي جنيه ولا تزيد على خمسمائة جنيه.

- كل مستخدم طلب لنفسه أ ولغيره أو قبل أو أخذ وعدًا أو عطية بغير علم مخدومه ورضائه لأداء عمل من الأعمال المكلف بها أو للامتناع عنه يعتبر مرتشيا ويعاقب بالحبس مدة لا تزيد على سنتين وبغرامة لا تقل عن مائتي جنيه ولا تزيد على خمسمائة جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين.

-كل من طلب لنفسه أو لغيره أ وقبل أو أخذ وعدًا أو عطية لاستعمال نفوذ حقيقي أو مزعوم للحصول أو لمحاولة الحصول من أية سلطة عامة على أعمال أو أوامر أو أحكام أو قرارات أو نياشين أو التزام أو ترخيص أو اتفاق توريد أو مقاولة أو على وظيفة أو خدمة أو أية مزية من أي نوع يعد في حكم المرتشي ويعاقب بالعقوبة المنصوص عليها في {المادة 104 عقوبات} إن كان موظفا عموميًا وبالحبس وبغرامة لا تقل عن مائتي جنيه ولا يزيد على خمسمائة جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين فقط في الأحوال الأخرى. ويعتبر في حكم السلطة العامة كل جهة خاضعة لأشرافها

-أي فائده يحصل عليا الموظف العمومي تعد من قبيل الرشوه «يكون من قبيل الوعد أو العطية كل فائدة يحصل عليها المرتشي أو الشخص الذي عينه لذلك أو علم به ووافق عليه أيًا كان اسمها أو نوعها وسواء كانت الفائدة مادية أو غير مادية» {107 عقوبات}

- المقابل الجنسي نوع من أنواع الرشوة المنصوص عليها في قانون العقوبات ويعاقب الموظف العام الذي تلقى هذه الرشوة وشريكه طبقًا لنص المادة 106 مكررًا بـ«السجن المؤبد» وبضعف الغرامة المنصوص عليها بالمادة 103 من ذات القانون.

الواقعة
أمرت نيابة العمرانية، تحت إشراف المستشار أحمد الأبرق، المحامي العام لنيابة العمرانية، بحبس سكرتير مكتب نائب محافظ الجيزة، 4 أيام على ذمة التحقيق.

وذلك بتهمة استغلال منصبه وطلبه "رشوة جنسية" من ربة منزل وراودها عن نفسها وطلب منها إقامة علاقة جنسية مقابل إصدار قرارات إزالات لمبانٍ على أرض متنازع عليها بينها وبين أشقائها، وعرضت النيابة التسجيلات على المساعدات الفنية لتفريغها.

اقرأ أيضًا: تفاصيل التحقيق في واقعة الرشوة الجنسية لسكرتير نائب محافظ الجيزة.. النيابة تواجهه بالتسجيلات والمكالمات.. الابتزاز واستغلال النفوذ أهم الاتهامات.. المتهم ينفي الواقعة ويصفها بالبلاغ الكيدي

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا