كشف غموض العثور على جثة أجنبى الجنسية بالشيخ زايد

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
نجحت أجهزة البحث الجنائى بقطاع الأمن العام ومديريتى أمن القاهرة والجيزة، فى كشف غموض واقعة العثور على جثة شخص يحمل جنسية إحدى الدول الأجنبية بدائرة قسم شرطة الشيخ زايد، وتمكن من تحديد وضبط مرتكبى الواقعة.

أعلنت وزارة الداخلية أنه فى إطار جهود الأجهزة الأمنية لكشف غموض واقعة العثور على جثة أحد الأشخاص يحمل جنسية إحدى الدول الأجنبية من أصل عربى يدعى "أحمد ع.أ" 66 سنة، داخل الشقة سكنه بدائرة قسم شرطة الشيخ زايد، وبها جرح بالرأس وموثوق اليدين والقدمين، ووجود بعثرة بمحتويات الشقة، والعثور على 2 هاتف محمول.

فقد أسفرت جهود فريق البحث الجنائى بالاشتراك مع قطاع الأمن العام ومديريتى أمن القاهرة والجيزة إلى أن وراء ارتكاب الواقعة كل من المدعوة "أمينة. خ.م"، 32 سنة محكوم عليها بالحبس فى قضية "شيك"، خالة زوجة المجنى عليه، والمدعو "محمد. ر. م"، 27 سنة "عاطل" سبق اتهامه فى 3 قضايا "سلاح بدون ترخيص، مشاجرة، سرقة وسائل نقل"، والمدعو "عبد الأول. ع .أ"، 35 سنة "عاطل" السابق اتهامه فى 6 قضايا "مخدرات، هروب من المراقبة، سرقة بالإكراه، خطف شخص، سرقة وسائل نقل جميعهم مُقيمين بالعجوزة أصدقاء الأولى.

وعقب تقنين الإجراءات وبإعداد عدة أكمنة تم ضبط الأولى والثانى وبحوزتهما "طبنجة وطلقتين من ذات العيار"، وبمواجهتهما اعترفا بارتكابهما الواقعة بالاشتراك مع الثالث وقررت الأولى أنها طلبت مساعدة مالية من المجنى عليه إلا أنه رفض الأمر الذى أثار حفيظتها، فخططت لسرقته، وفى سبيل ذلك اتفقت مع الثانى والثالث، على تنفيذ ذلك، وبتاريخ الواقعة توجهوا بسيارة ملاكى ملك الثالث -ضُبطت-، حيث انتظرتهم بالسيارة وصعد الثانى والثالث لشقة المجنى عليه وادعيا أنهما رجال الشرطة، إلا أن المجنى عليه ارتاب فى أمرهما وحاول الاستغاثة فتعديا عليه بالضرب على رأسه عدة مرات وسددا له عدة طعنات بسلاح أبيض فأوديا بحياته، وبتفتيشهما الشقة عثرا على مبلغ مالى ولاذا بالفرار، وتخلصوا من السلاح الأبيض المستخدم بإلقائه بالنيل، وأضافا بإنفاقهما المبلغ المالى.

وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة، وجار تكثيف الجهود لضبط المتهم الهارب.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق