حبس أم ألقت بطفلها بالشارع بعد وفاته لتناوله طعام من صندوق قمامة بالمطرية

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
أمرت نيابة المطرية بحبس ربة منزل 4 أيام علي ذمة التحقيقات، لاتهامها بالقاء طفلها في الطريق العام بعد أن أصيب بإعياء شديد نتيجة تناوله أطعمة من صندوق قمامة بالمطرية.

وأدلت الأم "جامعة القمامة" باعترافات تفصيلية عن كيفية ارتكابها واقعة إلقاء رضيعها بالطريق العام بالمطرية، حيث أقرت أنها منذ يومين وأثناء قيامها بجمع القمامة شعر نجلها بحالة إعياء نتيجة تناوله بعض بقايا المأكولات من صندوق القمامة فتوجهت به إلى مستشفي المطرية التعليمي وتبين وفاته.

وأشارت الأم خلال التحقيق بمعرفة رجال مباحث المطرية إلى أنها قامت باصطحاب الطفل خارج المستشفي وتخلصت من الجثة بمكان العثور عليه داخل صندوق سيارة ربع نقل خشية تعرضها للمسائلة القانونية، كما أقرت أن الطفل يدعي محمد من زوجها المدعو ا ع ا ع ، ولم يتم قيده بدفتر المواليد "ساقط قيد".

وتأيدت الواقعة بشهادة عامل الذى قرر بحضوره صحبة المتهمة للمستشفي لتوقيع الكشف الطبي على نجلها ونفي علمه بتخلصها من جثة المجنى عليه عقب وفاته، تحرر عن ذلك المحضر اللازم ، وتولت النيابة العامة التحقيق.

وكان قسم شرطة المطرية قد تلقى بلاغا من عامل بعثوره على جثة لطفل يبلغ من العمر حوالى سنتين داخل الصندوق الخلفي لسيارته أثناء توقفها بشارع طه قنديل أمام مستشفي المطرية التعليمي.

بالانتقال وإجراء المناظرة تبين أن الطفل ملفوف داخل بطانية يرتدى ملابسه كاملة ولا توجد به إصابات ظاهرية.

بإجراء التحريات وجمع المعلومات ومن خلال فحص الكاميرات بمحل الواقعة تم التوصل إلي والدة الطفل جامعة قمامة وأنها وراء التخلي عنه بمكان العثور عليه تم ضبطها، واعترفت بارتكاب الواقعة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق