حوادث / اليوم السابع

"أمل": جوزى رمانى بعيالى عشان مراته الجديدة وبشتغل فى النظافة عشان أربيهم

على مدار عامين تستيقظ "أمل" كل صباح قاصدة محكمة الأسرة، أملا فى حسم دعوى النفقة التى أقامتها ضد طليقها للحصول على دخل شهرى لايتجاوز 400 جنيه، لتتمكن من تربية طفليها، بعد أن تركها وذهب ليتزوج بأخرى. 

تروى "أمل"، معانتها قائلة: حبال المحاكم طويلة بقالى سنتين بجرى على 400 جنيه مصاريف عيالى وأبوهم تاجر كبير وعنده دخل كبير، ده حتى ميرضيش ربنا نفسى نغير القانون أنا أولادى فى مدارس وعليا ديون كتير عشان أعرف أربيهم وأبوهم متهنى مع مراته الجديدة".

واستطردت قائلة: كان قريبى واتجوزنا بسرعة، كل مشكلتى إنه بخيل معاه فلوس ومش عايز يصرف عليا حتى لما خلفت ابنى الأول متغيرش وحاولت استحمل لحد ما حملت فى ابنى التانى، ووقتها تعبت جالى أنيميا شديدة من قلة التغذية، واتحجزت فى المستشفى أسابيع عشان حالتى كانت متدهورة جدا".

وذكرت "أمل"، أنها فوجئت خلال وجودها بالمستشفى بخبر زواج زوجها دون مقدمات، حتى بعد إنجابها طفلها الأول لم يرق قلب زوجها ليطمئن على المولود الجديد، ومن هنا قررت الانفصال وأقامت دعوى طلاق ضده، وبالفعل تم الانفصال بينهما، إلا أنها لم تتحصل حتى الآن على نفقة أولادها على الرغم أنها بضعة جنيهات، لكن الأب رفض الإنفاق على أبنائه بناء على رغبة زوجته الجديدة. 

واختتمت "أمل" حديثها قائلة: لم أجد سبيلا بعد انفصالى إلا العمل كعاملة نظافة بمستشفى صغيرة فى منطقة غرب أسوان، وكل ما أتمناه تربية أولادى وأن أحصل على حقوقى منه حتى اتمكن من تعليم أبنائى".

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا