ربة منزل بدعوى نفقة: دخله شهريا 12 ألف جنيه ومعيشنا بمصروف 10 جنيهات

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
لم تطمع " أسماء.م"، ربة منزل في العقد الثالث من عمرها، في أكثر من زوج يضمن لها حياة كريمة، وحياة زوجية هادئة والأمان لأسرتها التي تتكون من ولدين أكبرهما 7 سنوات.

وكان كل حلم "أسماء" قبل زواجها برجل يحسن معاملتها، بعد أن أصبحت وحيدة بدون عمل أو شهادة جامعية تساعدها على مواجهة صعوبات الحياة.

ظنت أن الحياة تبسمت لها فزوجها موظف بإحدى شركات البترول، ودخله الشهري يتجاوز الـ 12 ألف جنيه، فاستيقظت على واقع يصعب التعايش معه؛ فاكتشفت أنه بخيل للغاية، ويرفض إطعامها أكثر من وجبة يوميا، وحتى هذه الوجبة لم تكن متكاملة.

"فالزوج الميسور حرم دخول اللحوم والأسماك بأصنافها إلى المنزل، ومصروف البيت لا يتجاوز الـ 10 جنيه يوميا"، هكذا تصف أسماء حالتها بعد الزواج وتقول:" المبلغ المذكور مطالبة بشراء الطعام ومستلزمات بيتي وطعام لأطفالي".

وتابعت: "شعرت بالصدمة عندما طالبت منه إحضار كيلو لبن للأطفال؛ لأنهما مصابين بنقص بالكالسيوم، فبعد عذاب مرير استجاب، ولكنه أعطى لكل طفل ربع كوب من اللبن حتى لا ينتهي سريعا، فما ذنب أطفالي أن يتم حرمانهما من أقل متطلبات الحياة".

"والدي توفاهم الله، ولم يعد لدى أحد ألجأ إليه لمساعدتي"، هكذا واصلت ربة المنزل قصتها المأساوية لتؤكد أنها طالبت زوجها بتغير طباعه أو الانفصال، فرفض وتعدى عليها بالضرب المبرح والإهانة.

وتابعت: "قررت اللجوء للقضاء، ورفعت دعوى طلاق للضرر، وحكم لصالحي، وعقب خمس سنوات عملت بهم كخادمة بالمنازل، تقدمت بدعوى نفقة عقب ذلك؛ للحصول على حقوقي أنا وأطفالي لمواجهه متطلبات الحياة".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق