ضبط عصابة تستولى على بيانات مستخدمى بطاقات الدفع الإلكترونى

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نجحت الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة في ضبط شخصين كونا تشكيلا عصابيا، تخصص فى الاستيلاء على بيانات مستخدمى بطاقات الدفع الإلكترونى، واستغلالها فى إتمام العديد من عمليات الشراء من مواقع التسوق، عبر شبكة الإنترنت.

تلقت الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة بلاغاً من مسئولى القطاع القانونى بأحد البنوك التجارية بورود العديد من الاعتراضات من عملاء البنوك الأجنبية لاستخدام البطاقات الائتمانية الخاصة بهم، فى إتمام عمليات شراء أجهزة إلكترونية، وهواتف محمولة، لدى إحدى شركات التسويق الإلكترونى، ورفضهم سداد قيمة تلك العمليات لعدم قيامهم بإتمامها.

تم تشكيل فريق بحث جنائى من إدارة مكافحة الجرائم المصرفية، وتوصلت التحريات، إلى أن مرسل أوامر الشراء محل الواقعة شخص ينتحل اسم "مروان" - غير محدد البيانات - يستخدم برامج وتطبيقات للتخفى على شبكة الإنترنت، وإتمام عمليات شراء لأجهزة إلكترونية مرسلة لإحدى شركات التسوق الإلكترونى ، باستخدام بيانات البطاقات المستولى عليها.

عقب تقنين الإجراءات وإعداد الأكمنة اللازمة تم ضبط شخص أثناء قــدوم الثانى لاستلام بعض المشتروات بذات الأسلوب، وبإرشاده تم ضبط الأول ، وبحوزته (هاتف محمول)، وبمواجهتهما، اعترف الأول بأنه يمارس نشاطا إجراميا واسع النطاق فى مجال الاستيلاء على بيانات بطاقات الدفع الإلكترونى بالإشتراك مع أشخاص آخرين من خلال المحادثات والرسائل المتبادلة على مواقع التواصل الاجتماعى، دون معرفته بهؤلاء الأشخاص، مستخدما الهاتف المحمول المضبوط بحوزته، وتتضمن تلك الرسائل والمحادثات بيانات العديد من البطاقات المستولى عليها.

وأضاف المتهم باستخدامه تلك البيانات فى الدخول على مواقع التسوق الإلكترونى، وإجراء العديد من عمليات الشراء بأسماء بعض معارفه وأصدقاؤه، والذى يقتصر دورهم، ومنهم الثانى، على مقابلة مندوب شركة التسوق الإلكترونى لاستلام المشتروات، وأقر بالتصرف بالبيع فى بعض الأجهزة الإلكترونية واحتفاظه بالبعض الآخر بمسكنه.

وبإرشاده تم ضبط (2 هاتف محمول ، جهاز "لاب توب" 2جهاز ألعاب إلكترونية " بلاى ستيشن" ، عدد من الأجهزة والمقتنيات والمتعلقات الشخصة".

وبفحص الهاتف المحمول المضبوط بحوزة المتهم الأول تبين احتوائه على العديد من بيانات بطاقات الدفع الإلكترونى المستولى عليها، والأرقام السرية الخاصة بعمليات الشراء، ومحادثات ورسائل متبادلة بينه وأحد الاشخاص، تحوى بيانات بطاقة دفع إلكتروني، وكذا الأرقام السرية للشراء من على شبكة الإنترنت ، ووجود صفحات على مواقع التواصل الاجتماعى تتم بداخلها محادثات بين أشخاص أجانب حول العمليات الاحتيالية، وطرق استخدام بطاقات الدفع الإلكترونى المسروقة للشراء، واستخدامها على شبكة الإنترنت، وعدد من التطبيقات والبرامج الخاصة بعمليات التخفى، وانتحال الشخصيات الوهمية أثناء التصفح على شبكة الإنترنت.

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق