انقضاء الدعوى بالتصالح في اتهام مدير معرض أجهزة بالاختلاس

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
قضت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بعابدين، برئاسة المستشار محمد مصطفى الفقي، بانقضاء الدعوى الجنائية بالتصالح في اختلاس معرض بالشركة لصناعة الأجهزة المنزلية، التابعة للبنك المركزي، مبالغ مالية مما تسبب بالإضرار بأموال جهة عمله.

اتهمت النيابة العامة "طارق ج.د"، 33 عاما، مدير معرض بالشركة لصناعة الأجهزة المنزلية، لأنه بصفته موظفا عاما، مدير معرض الشركة الشرقية لصناعة الأجهزة المنزلية إحدى الشركات المساهمة بنصيب في رأسمالها ممثلة في البنك المركزي اختلس أموالا وجدت في حيازته بسبب وظيفته بأن اختلس مبلغا قدره 108 آلاف جنيه مملوكة لجهة عمله، يمثل قيمة الأجهزة والسلع المنزلية المبيعة لعملاء الشركة والمسلمة له وفقا لاختصاصات وظيفته لتوريدها لجهة عمله فاحتسبها لنفسه بنية تملكها.

بصفته موظفا عاما، أضر عمدًا بأموال جهة عمله بأن أختلس المبالغ المالية محل التهمة مما ألحق الضرر بأموال جهة عمله بمقدار المبلغ المختلس 108 آلاف جنيه.

واستمعت النيابة إلى أقوال محمد جابر عبد الفتاح، 43 عاما، خبير حسابي بإدارة خبراء وسط القاهرة، يشهد بأنه بناءً على ندبه من النيابة العامة لفحص أعمال المتهم تشكلت لجنة برئاسته ،وتبين من الفحص قيام المتهم باختلاس مبلغ قدره مائة وثمانية آلاف جنيه من أموال جهة عمله الشركة الشرقية لصناعة الأجهزة المنزلية المباعة لعملاء الشركة، مستغلا صفته الوظيفية بالشركة، كونه مديرا لأحد المعارض، والمختص بتوريد قيمة الأجهزة لصالحها.

وأثبتت المستندات موضوع التحقيقات أن المتهم منذ تولى وظيفته مسئولا بمعرض مبيعات الشركة الكائنة بشارع عبد العزيز، تم اكتشاف عجز بعهدة المعرض حيث تم ندب لجنة وتم عمل تحقيق إداري قال فيه إن سبب هذا العجز هو أن والداه كان مريضا بالسرطان في الفترة الأخيرة، ويعالج كيماويا، فاضطررت أن أسدد ثمن جلسات العلاج الكيماوي لوالدي من بعض المبالغ الخاصة بثمن الأجهزة الموجودة بالفرع، والتي كان يباع بعضها ومنها بعض العرابين التي كان يتم سدادها من العملاء، وكنت أورد جزءا منها واحتفظ بالجزء الآخر لاسدد ثمن العلاج الكيماوي لوالدي المريض بالسرطان قبل وفاته.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق