600 ساعة تحريات تكشف حيلة المتهم بقتل تاجر الهرم للإفلات.. صورة

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
"يقتل القتيل ويمشي في جنازته".. عبارة تنطبق على "سباك" الهرم الذي حرض وخطط لقتل جاره التاجر الثري ثم ابلغ الشرطة وقدم معلومات مغلوطة وشهادات مضللة لابعاد فريق البحث عن الجاني الحقيقي، الا ان 600 ساعة قضتها مباحث الجيزة في التحري وجمع الخيوط انتهت بحل اللغز وكشف حيلة الجار المحرض وضبطه والمنفذين.

بداية الجريمة ببلاغ ورد الي قسم شرطة الهرم في منتصف شهر اغسطس الماضي من احد قاطني شارع الأقطش بمنطقة المنشية بفيصل، بمقتل تاجر داخل شقته، فور إخطار اللواء دكتور مصطفي شحاتة مساعد أول وزير الداخلية لأمن الجيزة، أمر بسرعة الأنتقال والفحص، لمكان الحادث.

قوة امنية برئاسة المقدم محمد الصغير رئيس مباحث الهرم، انتقلت واجرت معاينة وفحص مسرح الجريمة التي تبين من خلالها أن المجني عليه يدعى "نبيل. ز" 50 سنة تاجر، عثر على جثته فى غرفة نومه ومصاب بطعنات وجروح وكدمات وتهشم بالجمجمة، وأن هناك فوضى فى محتويات الشقة، وسرقة مبلغ مالي قدره 150 ألف جنيه اضافة إلى 200 جرام من المشغولات الذهبية، وباجراء مناقشة مبدئية للزوجة التي كانت في حالة انهيار افادت بانها فوجئت في ساعة متاخرة من الليل بشخصين يرتديان اقنعة داخل شقتها وقاما بشل حركة زوجها، وقيداها واطفالها ايضا بالحبال وكمموا افواههم بلاصق طبي وتعديا علي زوجها بالضرب فحاول التصدي لهما ومقاومتهما فنحر احدهما رقبته بـ"كتر"، وهشم الاخر راسه بـ"رخامة"، واستوليا على المسروقات وفرا هاربين.

وضع اللواء رضا العمدة مدير الادارة العامة للمباحث خطة بحث موسعة لفحص كافة الخيوط التي قد تقود الي حل لغز الجريمة بداية من فحص مسرح الحادث ومداخل ومخارج المنزل وفحص علاقات المجني عليه وخلافاته سواء العائلية او المالية.. ترأس العميد اسامة عبد الفتاح رئيس مباحث قطاع غرب الجيزة الفريق الذي بدأ بالبحث عن هوية المجني عليه وعلاقاته واشارت التحريات الي انه اعلن اسلامه منذ 4 سنوات وتزوج سيدة لديها 3 ابناء من زوجها الاول وتولي فحص الامن الوطني الجريمة ليتبين عدمة صلتها نهائيا باي دافع طائفي.. ثم تم فحص مسرح الجريمة للتوصل الي اي خيط يكون بداية لحل اللغز وتبين ان المنزل مكون من طابقين "ارضي واول" يقيم به المجني عليه وحماه في شقة اخري وسباك في شقة ثالثة وان القتيل تشاجر مع حماه الذي ترك المنزل منذ فترة ولم يتبق غيره وجاره السباك ولدي كل منهما مفتاح لباب العقار الرئيسي حتي لا يترك مفتوحا.

اثناء جمع المعلومات وعقب مناقشة ضباط فريق البحث بقيادة العميد محمد راسخ مفتش مباحث الهرم لزوجة المجني عليه اشارت الي انه فور هروب المتهمين قامت الزوجة بالزحف حتي وصلت الي شقة جارهم الوحيد في المنزل للاستغاثة به الذي هرع اليها طالبا الشرطة فور رؤية جثة القتيل.. توجه فريق البحث لمناقشة الجار بصفته شاهد اخر ويقطن بالعقار فبدأ في سرد روايات كثيرة حول خلافات متعددة للمجني عليه مع اشخاص كثيرة فتحدث حول تنقيبه وتجارته في الاثار وخلافاته مع عائلة زوجته خاصة بعد مشاجرته مع حماه وطرده من المنزل فاتجهت جهود البحث للتاكد من صحة تلك الروايات التي تبين ان اي منها ليس دافعا للجريمة واستمر الجار في سرد روايات لفريق البحث يتم التحري عنها جميعا.

استمرت خطة البحث في اتجاه اخر وقام الفريق برئاسة اللواء محمد الالفي نائب مدير الادارة العامة للمباحث بفحص كاميرات المراقبة في محيط العقار مسرح الجريمة علها قد تكون التقطت اي صور للجناة وكانت المفاجأة عندما تم التوصل الي كاميرا مراقبة تظهر بها مقهي بالشارع يظهر بها جار القتيل وبرفقته شخصين اخرين بفحصهما تبين مطابقة مظرهما مع المواصفات الجسمانية التي ادلت بها زوجة القتيل حول الشخصين اللذان هاجماه وقتلاه.. استدعت الاجهزة الامنية الجار مرة اخري وباعادة استجوابه وتطوير مناقشته ومواجهته بالادلة لم يتمكن من الانكار واعترف بانه المحرض علي جريمة القتل لعلمه بثراء جاره ومروره بضائقة مالية فقرر قتله وسرقته .

وعن طريقة التنفيذ اعترف المتهم "بلال.ا" انه قفزت الي ذهنه فكرة سرقة جاره التاجر الثري بعد مروره بازمة مالية شديدة فاستعان بسباك زميله يدعي "سيد" ومتهم ثالث واعطاهما مفتاح الباب الرئيسي للمنزل والتقاهما قبل الجريمة بساعات قليلة ليشرح لهما كيفية التسلل الي شقة التاجر عبر النافذة حتي نفذا الجريمة طبقا للخطة واستوليا علي الاموال والمصوغات بعد اجبار الزوجة علي ارشادهما عنها وفرا هاربين .. اضاف الجار المتهم انه تعمد تضليل الشرطة بروايات حول خلافات القتيل المتعددة ونشاطه بالاثار لابعاد الشبهة عنه .

قوة امنية بقيادة المقدم محمد الصغير رئيس مباحث الهرم والرائد مصطفي لاشين معاون مباحث الهرم تمكنت من القاء القبض علي احد المتهمين بمنطقة الوراق بعد ارشاد المتهم الرئيسي عنه والادلاء بهويته ليعترف ايضا فور مواجهته بقتل المجني عليه بتحريض من "بلال" وتطارد فرق البحث المتهم الثالث الهارب.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق