سهرة حمراء وراء مقتل طالب وتحلل جثته على الطريق الصحراوي

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الصديق وقت الضيق.. لكن هذه المرة كان الصديق سببًا في الضيق والمتاعب، بل قام بتوصيل رفيق الدرب إلي رحلة النهاية "الموت"؛ بسبب الطمع.

بدأت الواقعة عندما تلقت الأجهزة الأمنية بالجيزة، بلاغًا بالعثور علي جثة شاب ملقاة على طريق القاهرة - الإسكندرية الصحراوي بمنطقة منشأة القناطر، بالطريق البطيء بالكيلو 40، وأمر اللواء عصام سعد، مساعد وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة، بسرعة كشف ملابسات الحادث وضبط الجناة.

وشكل اللواء إبراهيم الديب، مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، فريق بحث لكشف الملابسات، وتبين من التحريات الأولية التي أجريت برئاسة العقيد حسام أنور، مفتش مباحث قطاع شمال أكتوبر، أن الجثة لرجل في حالة تحلل نظرًا لإلقائها بالصحراء منذ قرابة 4 أيام. 

وأشارت التحريات، إلى اكتشاف المقدم إكرامي البطران، رئيس مباحث منشأة القناطر، أن الجثة لشخص مجهول لم يعثر بحوزته على أي أوراق لتحقيق الشخصية، وتبين أنه أثناء مرور سائق بالطريق لاحظ وجودها، فأبلغ شرطة النجدة.

وتبين من التحريات، أن جثة المجنى عليه خاصة بشخص يدعى "سيف"، 20 سنة، طالب، مفصول من إحدى الجامعات، تعرف على أحد الأشخاص منذ فترة ونشأت بينهما صداقة.

وأشارت إلي أن صديق المجنى عليه اتفق معه على قضاء سهرة داخل شقة قام باستئجارها بمنطقة الهرم، وبالفعل توجها للشقة وبرفقتهما إحدى الفتيات، وأنهم تعاطوا المخدرات والخمور.

وتبين أن صديق المجنى عليه اتفق مع الفتاة على سرقته، بعد علمهما أن والده يعمل فى الخارج، ويرسل له أموالا، فقام صديق المتهم بخنقه بيده، وشاركت الفتاة في الجريمة، حيث أحضرت مخدة ووضعتها على وجه المجنى عليه حتى فارق الحياة.

واستولي المتهمان على متعلقات المجنى عليه، وعلى سيارته ماركة "هيونداى"، وحملاه معا، وألقيا جثته فى الطريق الصحراوى بمركز منشأة القناطر.

تمكنت قوة أمنية من ضبط المتهمين واعترفا المتهمين بتفاصيل جريمتهما، وتباشر النيابة العامة التحقيقات.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق