«خطة النقاب».. تفاصيل قتل مسن وسرقة مقتنيات شقته بدار السلام

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
نجحت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة بإشراف اللواء محمد منصور مساعد الوزير لقطاع أمن القاهرة في كشف غموض مقتل مسن داخل شقته وسرقة ٢١ ألف جنيه وبعض المشغولات الذهبية بدار السلام، وتبين أن وراء ارتكاب الواقعة ٣ أشخاص ارتدوا نقاب سيدات ونفذوا جريمتهم، وتم ضبطهم.

البداية عندما تلقى قسم شرطة دار السلام بلاغا من الأهالي يفيد  بوجود شخص متوفى داخل شقة بدائرة القسم، وبالانتقال والفحص وجدت جثة عادل محمد" 70 سنة، أعمال حرة، بمدخل إحدى الغرف مقيد اليدين والقدمين بـ«قفيز بلاستيكي» ويرتدى ملابسه كاملة وبها إصابات عبارة عن (نزيف دموي بالوجه والرأس)، وعثر بجوار الجثة على عصا خشبية "عكاز" خاص بالمجني عليه وبها آثار دماء وأخرى مكسورة، وتبين سلامة جميع المنافذ.

وبسؤال "عيد عبد الغني" سائق لدى المجني عليه، قرر أنه حضر لمسكن المجني عليه حسب اتفاق سابق بينهما ولاحظ عدم وجود كاميرات المراقبة المثبتة على باب الشقة وعدم تجاوب المجني عليه فقام بكسر الباب الخشبي للشقة وعثر على المجني عليه على النحو المشار إليه.

بوضع الخطة موضع التنفيذ وأثناء السير في إجراءات البحث أمكن التوصل إلى أن وراء ارتكاب الواقعة "محمود.ف" سائق، و"ياسر.ع" حداد " (خال الأول)، و"فؤاد.ع" سائق.

عقب تقنين الإجراءات وبإعداد الأكمنة اللازمة بأماكن ترددهم أسفرت إحداها عن ضبطهم.

وبمواجهتهم بالمعلومات والتحريات اعترفوا بارتكاب الواقعة، وأقر الأول أنه نظرًا لسابقة عمله كسائق طرف المجنى عليه منذ نحو عامين وعلمه باحتفاظه بمبالغ مالية كبيرة بمسكنه، اختمرت في ذهنه فكرة سرقته بالإكراه وفي سبيل ذلك استعان بالمتهمين الثاني والثالث لتنفيذ مخططه، حيث أعدوا ملابس نسائية "نقاب" ومجموعة من القيود البلاستيكية (أفيز) وتوجهوا لمحل إقامة المجني عليه مستقلين سيارة ملك المتهم الثالث وقيادة المتهم الثاني، وارتدى المتهم الأول النقاب وصعد والثالث للشقة سكن المجني عليه وتقابلا معه مدعيان رغبتهما في شراء شقة ملكه كائنة بمنطقة دار السلام سبق وأن عرضها للبيع، فاستضافهما المجني عليه وأثناء ذلك قام الثالث بتهديده بسلاح أبيض "سكين" وحال مقاومته له تعديا عليه بالضرب بعصاتين خشبيتين "العكاز المعثور عليهما بمكان الواقعة " وتكميمه وتكبيله بالقيود البلاستيكية (الأفيز) حتى تأكدا من وفاته.

وأضاف أنهم استولوا على مبلغ مالي 12 ألف جنيه وجواز سفره وهاتفه المحمول ومشغولات فضية عبارة عن:ـ (انسيالات وخواتم) وخشية ضبطهما قاما بنزع كاميرات المراقبة الخارجية والجهاز الخاص بها.

بمواجهة المتهمين الثاني والثالث بأقوال الأول أيداها وأضاف الثاني باقتصار دوره على توصيلهما وانتظارهما لحين تنفيذ الواقعة.

وأضافوا بتخلصهم من كاميرات المراقبة والجهاز الخاص بها وجواز سفر المجني عليه بحرقها وإلقائها بالمنطقة الجبلية بدائرة قسم شرطة 15 مايو، ضبطت بإرشادهم.

تم بإرشادهم ضبط السيارة المستخدمة في الواقعة وكذا مبلغ مالي 9 آلاف جنيه ومشغولات فضية عبارة عن (3 خواتم، انسيالين) أقروا أنها جملة ما تم الاستيلاء عليه وأنهم أنفقوا باقي المبلغ المالي على متطلباتهم الشخصية.

تحرر عن ذلك المحضر اللازم وتولت النيابة العامة التحقيق.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق