الجنايات تقضي بإعدام 13 متهما بقضية الهروب من سجن المستقبل

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
قضت اليوم الخميس، محكمة جنايات الإسماعيلية، بالإعدام شنقا على 3 متهمين بينهم تكفيريين بقضية الهروب الكبير من سجن المستقبل في أكتوبر 2016.

صدر الحكم برئاسة المستشار هاني غبريال، وعضوية المستشارين محمد شرف، وشريف بركات، بأمانة سر محمد عبد الستار، وحسام حسن.

وكان المستشار عمرو سامي المحامي العام الأول لنيابات استئناف الإسماعيلية، أمر بإحالة المتهمين ومن ساعدهم في عملية الهروب، لمحكمة الجنايات.

وشهدت أحداث الهروب استشهاد الرائد محمد الحسيني، رئيس مباحث مركز أبو صوير، ومصرع شخص آخر تصادف وجوده بالقرب من السجن أثناء عملية الهروب.

كما شهدت الجلسات السابقة عدة طلبات من دفاع المتهمين، حيث طلب سعيد الشاهد المحامي عن المتهم عوض الله موسى بتحويل المتهم إلى مصلحة الطب الشرعي "مستشفى الأمراض النفسية والعصبية" لتوقيع الكشف الطبي عليه، وقدم دفاع المتهم للمحكمة حافظة مستندات توضح أن المتهم يعاني من مرض الصرع قبل وقوع الجريمة، واستلمت المحكمة تقرير المستشفى الذي جاء به أن المتهم مسئول عن أفعاله.

وتضمن الحكم كلا من المتهمين: أحمد شحاتة محمد "محبوس" والمتهم من أنصار تنظيم بيت المقدس وعودة درويش على "هارب" تنظيم أنصار بيت المقدس، وصلاح سعيد لافي "هارب" من تنظيم أنصار بيت المقدس، وياسر عيد زيد "هارب" وعوض الله موسى على "محبوس"، وأحمد يونس محمد "محبوس" وإبراهيم صالح حسن وشهرته الشيخ إبراهيم "محبوس"، وعويض سلامة عايد وشهرته الشيخ عويض "محبوس"، وياسر محمود محمد المزيني "محبوس"، وحسين عيد عودة أبوزينة "هارب"، وكمال عيد عودة أبو زينة "هارب"، وفايز عيد عودة الله أبو زينة "هارب" وعبد الله سعيد سعد لافي "هارب".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق