النيابة: تقرير الصفة التشريحية يحدد سبب وفاة أطفال المريوطية

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

مصدر: أطفال المريوطية أعمارهم ما بين عامين لـ4 أعوام والجثث متعفنة

تواصل نيابة جنوب الجيزة الكلية الاستماع لأقوال شهود العيان في واقعة العثور على 3 جثث لأطفال متعفنة داخل أكياس بلاستيك أسفل كوبري الدائري بمنطقة المريوطية، وتفحص النيابة بلاغات التغيب المبلغ عنها بالمنطقة والمناطق المجاورة لنفس الأعمار التي عثر على جثثهم للتوصل إلى هوية الأطفال لكشف غموض وملابسات الحادث.

وتبين أن جثث الأطفال الثلاثة عليها علامات تعفن، ترجع لعدة أيام مضت، وفى انتظار تقرير الصفة التشريحية والذي سيحدد سبب الوفاة بشكل دقيق.

وقال أحد الشهود إن بعض الأهالي شاهدو تجمع للكلاب الضالة حول أكياس سوداء، وهو ما دعا الجميع إلى الاقتراب من الأكياس وإبعاد الكلاب وعندما شاهدوا أطراف الأطفال هرعوا واتصلوا بالشرطة.

وتكثف الإدارة العامة لمباحث الجيزة جهودها لسرعة كشف غموض الحادث، وأمر اللواء إبراهيم الديب، مدير الإدارة العامة للمباحث، بتشكيل فريق بحث مكبر لسرعة الوقوف على ملابسات الواقعة، كما انتقل فريق من المعمل الجنائي، لرفع البصمات والاستدلال على هوية الجناة.

وقال مصدر أمني بالجيزة، إن الجثث مشوهة، ولم يتم التأكد بعد من فرضية سرقة بعض الأعضاء البشرية منها، وسيتم حسم ذلك بعد فحص الجثث وتشريحها بواسطة مصلحة الطب الشرعي، مشيرا إلى أن الفحص المبدئى للجثث يؤكد أن الجريمة ارتكبت منذ ما يزيد على 3 أيام نتيجة تعفن الجثث بشكل واضح.

وأضاف المصدر أنه تم تشكيل فريق بحث لسرعة كشف غموض الواقعة، وتواجد عدد من ضباط البحث الجنائي في محل العثور على الجثث لمناقشة شهود العيان والبحث عن كاميرات مراقبة في المنطقة المحيطة لمحاولة التوصل لأي معلومات قد تساعد في التوصل لهوية الجناة.

ويقوم رجال البحث الجنائي برفع البصمات بمحيط مكان العثور على الجثث، إضافة إلى فحص بلاغات التغيب بأقسام الشرطة، لمحاولة الاستدلال والتوصل لهوية الأطفال الثلاثة، بسبب صعوبة وضوح معالمهم نتيجة تعفنها.

ووصل اللواء إبراهيم الديب، مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، إلى موقع الحادث لمتابعة الواقعة وكشف غموض الحادث، والوقوف على ملابساته.

وانتقل فريق من نيابة جنوب الجيزة الكلية إلى موقع العثور على الجثث لمناظرتها، وطلبت النيابة تحريات الأجهزة الأمنية حول الواقعة، وانتداب الطب الشرعى لبيان سبب الوفاة والتوصل إلى ملابسات الحادث.

كما نقلت سيارات الإسعاف، جثث الأطفال الثلاثة إلى مشرحة زينهم بالقاهرة، لتنفيذ أمر النيابة العامة بالتشريح، وإعداد تقرير الصفة التشريحية، للوقوف على ظروف وملابسات وفاتهم.

وبدأت الواقعة بتلقي غرفة عمليات النجدة، بلاغا يفيد عثور الأهالي على جثث لـ 3 أطفال مذبوحين وأجسادهم ممزقة في أكياس سوداء وملقاة على رصيف بجانب سور فندق أسفل كوبري المريوطية، وانتقل فريق من رجال البحث الجنائي لفحص البلاغ، وتم فرض كردون أمني حول موقع العثور على الجثث.

وتم إخطار اللواء إبراهيم الديب مدير الإدارة العامة للمباحث، وتحرر المحضر اللازم، وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيق.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق