خبير: عقوبات الخطف رادعة.. والمؤبد ينتظر متهمي طفل الشروق

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
أكد الدكتور صلاح الطحاوي، أستاذ القانون الدولي، أن التعديلات التي تم إدخالها علي المادة "290" من قانون العقوبات، والتي تقضي بتغليظ عقوبة من يخطف أى شخص بالتحايل أو الإكراه بالسجن المشدد مدة لا تقل عن 10 سنوات ولو كان الخطف مصحوبًا بطلب فدية تكون العقوبة السجن المشدد مدة لا تقل عن 15 سنة ولا تزيد على 20 سنة، أما إذا كان المخطوف طفلًا أو أنثى فتكون العقوبة السجن المؤبد، ويحكم على فاعل جناية الخطف بالإعدام إذا اقترنت بها جناية مواقعة المخطوف أو هتك عرضه، تعد كافية لتحقيق الردع الخاص للجناة والردع العام.

وأضاف الطحاوي، أن تلك العقوبات المشددة مناسبة، وخصوصًا أن المشرع في تعديله للمادة جعل العقوبات قد تصل إلي عقوبة الإعدام في حالة المواقعة الجنسية، ولكن هذه العقوبات وحدها لن تحد بمفردها من الجرائم التي تحدث في المجتمع،.

وتابع: "لذلك لابد من أن ترتبط تلك الخطوة بالعديد من الإجراءات منها تفعيل منظومة حماية متكاملة تهدف لوقف الجريمة وتشمل رؤية تشاركية بين المجتمع نفسه مما يساعد على عدم ارتكاب الجريمة".

وتابع أستاذ القانون الدولي، أنه يجب الإسراع في نظر تلك القضايا حتى تكون رادعا لكل من تسول له نفسه اختطاف الأطفال، لتحقيق العدالة الناجزة.

واستطرد الطحاوي قائلًا: إن تلك العقوبات تأتي تفعيلًا للدستور الذي نص في مادته الـ 59 علي " أن الحياة الآمنة حق لكل إنسان، وتلتزم الدولة بتوفير الأمن والطمأنينة لمواطنيها، ولكل مقيم على أراضيها."

وعن عقوبة المتهمين بخطف طفل الشروق، قال الطحاوي إنه في هذه الحالة قد تصل العقوبات إلي السجن المؤبد نظرًا لأن المخطوف كان طفلًا صغيرًا.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق