قهوجي يتخلص من أم العيال بسبب سيجارة..المتهم: لا أستحق الحياة

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
لم يكن يتخيل المتهم مصطفي م، أن تكون نهايته خلف القضبان متهما بقتل أم عياله، التي عاشت معه تحت سقف واحد، يتقاسمان لقمة العيش سويًا، لكي يتغلبوا على متطلبات الحياة.

ولكن بعد أيام قليلة من الزواج بدأ المتهم يتناول المخدرات حتى أصبح مدمنا، وعندما علمت الزوجة بذلك لم تتركه ووقفت بجواره واتفقًا سويًا على العلاج من الإدمان ولكن المتهم لم يصمت أمام الإدمان وفى لحظة غضب تعدي على زوجته بالضرب حتى الموت تفاصيل تلك الجريمة تحمل بين طياتها قتل وإدمان وخيانة أمانة..

حكايتي مع المخدرات

قال المتهم فى اعترافات أمام النيابة العامة، تزوجت منذ عدة سنوات وأخبرت والد زوجتي بحالتي المادية وقال لي: « انا هقف جنبك وهساعدك » وبالفعل لم يتخل عني وكان يعاملني كابنه ، مرت الأيام والسنوات ولكن الشيطان اغواني بشرب المخدرات حتى أصبحت مدمنًا وعندما علم ذلك رفض أن يساعدني ومن هنا بدأت المشاكل تطرق باب الزوجية.

_ الديون تحيطني من كل جانب

وأضاف، فى الفترة الأخيرة استعنت بأصدقائي حتى ضاق بي الحال ، واصبحت الديون تحيطني من كل جانب، وكل ذلك لكي أستطيع أن أنفق على المخدرات والهيروين.

التخلص من الإدمان

وتابع المتهم:لم تستطع زوجتي تحمل ذلك وطلبت أن أبتعد عن أصحاب السوء، وبالفعل قررت ذلك واتفقنا على أن نذهب إلى إحدى المصحات حتى أعالج نفسى من المخدرات ولكن للأسف كنت أحصل عليها حتى فى المصحة.

تخلصت من أم عيالي

واستطرد: عقب خروجى من المصحة بعد فترة بدأت حاجتى إلى المال تزيد حتى اشترى الهيروين وزوجتى هددتنى أنها سوف تأخذ بناتى الاثنين وتذهب بهما إلى والدها وتعيش معه وفى ذلك الوقت أصبت بحالة اكتئاب ونشبت بينى وبينها خناقة كبيرة قمت على إثرها بخنقها بيدى.

حكاية الانتحار والقتل

وأردف قائلا: عقب ذلك انتابتني حالة من الرعب من السجن فقمت باختلاق واقعة انتحارها لتضليل أجهزة الأمن فقمت بربط ملاءات السرير فى بعضها وربطها حول عنقها ثم ربطها فى سقف حجرة الشقة حتى يظهر الأمر أمام الشرطة أنها انتحرت ولكن اتهام والدها لى أوقعنى فى قبضة الشرطة".

لا أستحق الحياة

انهي المتهم اعترافاته امام النيابة العامه بانه لا يستحق الحياة بعد إدمانة للمخدرات وقتله لزوجته والتمثيل بجسدها، بعد أن وقفت بجانبه فى وقت ازمته التى كان يمر بها.

قرار النيابة العامة
وفى نهاية التحقيقات قررت نيابة شبرا الخيمة، حبس المتهم بقتل زوجته 4 أيام على ذمة التحقيقات بعد أن وجهت له تهمة القتل العمد، وقام المتهم بتمثيل الجريمة أمام النيابة واعترف تفصيليا بارتكاب الواقعة.

تحريات المباحث

وكان المقدم محمد الشاذلي رئيس مباحث قسم ثان شبرا الخيمة تلقى بلاغا من الأهالي بالعثور علي جثة ربة منزل مشنوقة داخل منزلها بمنطقة الوحدة العربية فانتقل فريق البحث الجنائى بقيادة اللواء محمد الألفي مدير إدارة البحث الجنائي والعميد حسام الحسينى رئيس مباحث القليوبية.

_ المعاينة الأولية
وبالمعاينة تبين وجود جثة نورهان ع 21 سنة ربة منزل ملقاة علي ظهرها بأرضية غرفة الشقة وترتدي ملابسها كاملة وتبين وجود رباط حول العنق عبارة عن ملاءات سرير مربوط عدة مرات حول العنق وتم نقل الجثة إلى مستشفى ناصر العام واتهم والدها زوجها بقتلها والقى القبض على الزوج الذى اعترف تفصيليا بارتكاب الواقعة.

_ والد المجني عليها
وبسؤال والد المجنى عليها ويدعى" عادل ا " قهوجي قرر أنه تلقي اتصالا هاتفيا من أحد الجيران أخبره بوفاة نجلته فتوجه مسرعا إلى منزلها ففوجئ بها ملقاة علي كرسي "الانترية" ومعلق في عنقها 3 ملاءة سرير متصلين ببعضهما بماسورة الغاز ووجهها للحائط فقام بفكها لمحاولة إسعافها إلا أنها فارقت الحياة".

واتهم زوجها " مصطفي م قهوجي بقتلها معللا ذلك بوجود خلافات بينه وبين المتوفاة لانه مدمن و متعاطي المخدرات "الهيرويين " وانه تم إيداعه بمصحة لعلاج الإدمان وخرج منها من شهر وانه يمر بضائقة مالية ولايرغب في العمل.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق