شاهد.. قاتل زوجته بعد الحكم عليه بالإعدام: قولوا لحماتى تسامحنى كنت بحب بنتها

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قضت محكمة جنايات طنطا الدائرة الأولى برئاسة المستشار جمال عقرب، وعضوية المستشارين سامى بريك، وأيمن الصحن، وأمانة سر المحمدى الباجورى، بالإعدام شنقا على المتهم "إبراهيم عطية محمد العربى" "محبوس" 52سنة، معاون خدمة بالتأمين الصحى، مقيم إبيار مركز كفر الزيات فى الجناية رقم 58113 لسنة 2017جنايات كفر الزيات، والمقيدة برقم 2363لسنة 2017 كلي غرب طنطا. 

 

يأتى الحكم، لقيامه بقتل المجنى عليها زوجته "نعمة عبد الواحد على عبد الواحد" عمدا مع سبق الإصرار على ذلك بأن عقد العزم وبيت النية على قتلها، وأعد لذلك الغرض سلاح أبيض وحبل، واستغل تواجده برفقتها بمفردهما بمسكن الزوجية، وما أن ظفر بها حتى جثم فوقها، وشل حركتها وقام بالتعدى عليها بالضرب، وخنقها بالحبل قاصدا من ذلك إزهاق روحها، وإحداث إصابتها الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية التي أودت بحياتها، وأحرز أداة (حبل) مما تستعمل فى الاعتداء على الأشخاص، بغير مصوغ قانونى والمستخدمة فى الجريمة محل الاتهام.

 

كانت المحكمة، قد أحالت أوراق المتهم إلى فضيلة المفتى فى جلسة 1 إبريل الماضى، وحددت اليوم الأربعاء للنطق بالحكم.

 

وفور إعلان هيئة المحكمة قرارها بإعدام المتهم، حتى انخرط فى بكاء شديد، وقال "عايزكم  تسامحونى كلكم  وأنا مليش دخل فى اللى حصل..  سامحينى يا أم على أنا كنت بحاول أهديها وقولوا لحماتى تسامحنى وربنا يعلم كنت بحب بنتها أد أيه".

 

ترجع الواقعة، إلى قيام المتهم بقتل زوجته عمدا مع سبق الإصرار والترصد، وجاء فى تقرير الصفة التشريحية، قيام الطبيب الشرعى هيثم محمد الشعراوى بالانتقال لمرشحة مستشفى المنشاوى العام، وتشريح جثة المتوفية لبيان ما بها من إصابات بناء على إذن النيابة العامة، ووجدت الجثة محفوظة داخل الثلاجة وفى طور بداية الرخاوة الرمية الثانوية، والرسوب الدموى الرمى واقع بخلفية الجثة فى مواضعها الطبيعية بلون بنفسجى داكن على مواضع الإتكاء والتعفن الرمى، ولم يتضح ظاهريا.

 

وبفحص الجثة، تبين وجود كدمات بكل من منطقة الوجه والطرفين العلويين والطرفين السفليين، ومثلها يحدث نتيجة التعدى بالضرب على المجنى عليها باستخدام أدوات رادة، التى بالوجه ومقابل الفم تشير إلى تعدى بالضرب بقبضة اليد أى كان نوعها، وهى تشير فى مجملها إلى حدوث تشاجر أو تماسك وتعدى عنفى على المجنى عليها، وحدوث عدة خدوش قوسية الشكل محمرة اللون بعضها مصحوب بكدمات بيضاوية الشكل محمرة اللون واقعة بالوجه والأنف والعنق والساعدين الأيمن والأيسر ومثلها ينشأ من جراء التعدي على المذكورة والإمساك به باستخدام اصابع ادمية، وغرس الأظافر بالجلد بهذه المواضع.

 

وتشير الخدوش المصحوبة بكدمات الواقعة حول الفم، محاولات  كتم صراخ المجنى عليها، بينما تلك الواقعة بالساعدين فتشير إلى محاولة شل حركة المجنى عليها.

 

وأكدت قائمة أدلة الثبوت وملاحظات النيابة العامة، قيام المتهم بالتعدى على زوجته بالضرب والخنق قاصدا إزهاق روحها.

 

وشهدت "ناهد حسن عوض" 27سنة فنى تمريض بمستشفى التكامل الصحى بمنية إبيار بكفر الزيات، بأنها وحال تواجدها بمنزلها، حضر لها المتهم وطلب إصطحابها لمنزله لتوقيع الكشف الطبى على المتوفاة، لوجودها فى حالة إعياء، وبوصولها أبصرت المتوفاة ملقاة على السرير ووجود دماء حول رقبتها فقامت بالإبلاغ.

 

وأكدت تحريات الرائد هادى جميل سالم رئيس مباحث كفر الزيات، أن الواقعة نشبت إثر خلافات زوجية بين المتهم وزوجته المجنى عليها، وقام بالتعدى عليها بخنقها قاصدا بذلك قتلها.

 

وبسؤال سوزان عطية غبراهيم شقيقة المتهم، قررت أن شقيقها حضر إليها فى حالة إنهيار، واخبرها بتعديه على زوجته وحاول غفاقتها فلم تستجب، وأبلغته بالإتصال بالشاهدة الثالثة فنية التمريض لتوقيع الكشف الطبى عليها.


المتهم 
 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق