"كوسندا" يحتوي على أجمل المعالم السياحية وأحلى الشواطئ

لايف ستايل 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
القاهرة ـ ندى أبوشادي

تختبئ مدينة غامضة ومليئة بالجمال والسحر، في جنوب آسيا، وفي اندونيسيا تحديدًا، وهي جاكارتا التي تجمع بين الأسلوب القديم مع الحياة العصرية ذات الوتيرة السريعة، وتضم عددَا من أهم المعالم السياحية وأجمل الشواطئ، إلى جانب أفخم الفنادق .

ونتوجه إلى قلب مدينة جاكارتا عاصمة اندونيسيا النابض بالحياة والحركة، وتحديدًا إلى فندق كوسندا الذي يعتبر من أفخم الفنادق وأهمها في هذه المدينة الرائعة، والمميز بموقعه القريب جداً من كل نقاط الجذب من المطاعم والأسواق التجارية. يجمع هذا الفندق بين الأسلوب الحديث العصري مع الفخامة والأناقة ويغمر ضيوفه بالأجواء الساحرة ويقدّم لهم تجربةً لا تنتسى .

ويتألف من 60 غرفة للضيوف تتراوح بين الغرف الصغيرة والمريحة والواسعة، وهذا لا يعني أبدًا أن الفئات الثلاثة مريحة جداً! يغلب على هذه الغرف الديكور الغرب والأنيق مع لمسة قديمة تظهر بشكل واضح في المواد المستعملة والألوان مثل الأصفر، كما تلاحظين الأكسسوار القديم في الغرفة مثل جهاز الهاتف والطاولات والسجاد والمفروشات التي تذكّرنا بالأفلام القديمة في الفترة الذهبية.

ويمكنك اختيار الغرفة العادية المزوّدة بسرير واحد أو بسريرين، أو الغرفة الواسعة المزوّدة بغرفة للجلوس مفروشة بطريقة تحاكي أسلوب الغرفة من ناحية الطراز القديم. وتتضمّن هذه الغرف كافة التسهيلات التي تحتاجينها لإقامة مترفة وفخمة للغاية، ولا ننسى الحمّام المجهز بكل الأغراض التي يمكن أن تستعمليها خلال إقامتك .

وتذكّرنا هذه الغرف بتصاميمها بالأسلوب الاندونيسي التقليدي وتأخذنا برحلة إلى تاريخ هذا البلد العريق وثقافته المتنوعة وحضارته البسيطة، وستشعرين خلال اقامتك بأنك جالسة في غرفتك الخاصة في منزلك بفضل الأجواء الهادئة والمفعمة بالرفاهية والبساطة رغم وجودك في وسط المدينة الصاخب .  ويتميز فندق كوسندا بالطراز الاندونيسي التقليدي الذي يغلب على ديكوره، وتجتمع فيه الأعمال الفنية المهمة والألوان الجريئة مع التفاصيل المحدّدة والملفتة للنظر، إلى جانب لمسة من البساطة الواضحة في المواد المستخدمة مثل القش والمفروشات الناعمة .

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب لايف ستايل ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من لايف ستايل ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق