صور.. أودية صحراء الوادى الجديد تتحول لمساحات خضراء واسعة

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كان حلما وأصبح واقعا ملموسا يعيشه أبناء محافظة الوادى الجديد ويتسابقون فى مضمار الاجتهاد والعمل وسلاحهم العزيمة والأمل فى تحقيق الهدف الذى نادى به الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية، من أجل التوسع فى الرقعة الزراعية وخلق مجتمعات عمرانية متكاملة وهو ما يطبقه شباب الوادى الجديد حرفيا نحو إيجاد ظهير زراعى جديد فى كل قرية على مساحة 200 فدان قابلة للتوسع مستقبليا، حيث  نجحت محافظة الوادى الجديد فى تنفيذ مبادرة عملاقة طرحها اللواء محمد الزملوط محافظ الإقليم للتوسع فى المشروعات الزراعية على مستوى كافة القرى لإنشاء الظهير الزراعى المتكامل فى كل قرية بديلا للأراضى الزراعية الكائنة بتلك القرى .

ودخلت جميع قرى المحافظة فى سباق مع الزمن نحو إشهار وإعلان تلك الشركات المساهمة بعد الانتهاء من إجراءات تخصيص الأراضى وإجراء القرعة العلنية لاختيار الشباب المنتفعين حيث نجح مركز الخارجة فى تنفيذ المشروع على مستوى 7 قرى وهى المنيرة – الشركة 55 – جناح 2 – ناصر الثورة – شرق بولاق الخرطوم – صنعاء – فلسطين شارك فيها حوالى 1335 شخصا من شباب الخريجيين وتم اختيار 320 ممن تنطبق عليهم الشروط.

وفى مركز الفرافرة شهدت القرى سباقا أيضا ، حيث تم إعلان تنفيذ مشروع الظهير الزراعي فى 7 قري "الفرافرة –اللواء صبيح – النهضة– الكفاح – أبو هريرة– الخير والنماء – أبو منقار"، حيث تقدم عدد 1606 مواطن وتم اختيار عدد 891 ، مما تنطبق عليهم الشروط وتم عقد لقاء مع الشباب المنطبق عليهم الشروط لاختيار مجلس إدارة للشركات لإشهارها وذلك بعد الانتهاء من فحص كافة الملفات، واستيفاء كافة الإجراءات.

 وكان مركز بلاط هو دائما صاحب المبادرة فى تنفيذ المشروعات الشبابية ، حيث أعلنت رئاسة المركز عن الانتهاء من تنفيذ المشروع فى جميع قرى المركز بإجمالى 7 قرى بدأها بقريتى البشندى ومرزوق بتنفيذ أول شركتين مساهمتين ضمن مشروع الظهير الزراعى وتبعها 5 قرى أخرى وهى تنيدة وزخيرة والزيات وعين عيش ، وتم الانتهاء من اختيار 225 شاب وفتاة ممن انطبقت عليهم الشروط للبدء فى التنفيذ الفعلى .

وفى مركزى باريس والداخلة تم تنفيذ المشروع أيضا بتأسيس شركتين فى مركز باريس 7 شركات فى مركز الداخلة، وكانت أخرها مركز بقرية الراشدة والهنداو والعوينة.

وأعلنت محافظة الوادى الجديد  عن كافة تفاصيل المشروع حيث تبلغ  المساحة "200/ 250" فدانا لكل بئر طبقا للمقنن المائى ونظام التمليك عبارة عن أسهم ، وليست ملكية أرض ودخول المستفيد أعضاء مساهمين بالشركة المشهرة وأن تكون الأولوية لأبناء القرى والقرى المجاورة وأن يكون التوزيع لخريجى كليه الطب البيطري والزراعة ودبلوم الزراعة الأصغر سنا وألا يكون من العاملين بالحكومة أو القطاع العام أو الخاص ، وألا يكون مؤمن عليه لدى هيئه التأمينات ، وألا يكون حائز علي أراضى زراعية داخل المحافظة وألا يكون مدين للبنك الزراعى.

 وأعلن اللواء محمد الزملوط محافظ الوادى الجديد، أنه أصدر توجيهات لرؤساء المراكز بالعمل على الانتهاء من مراحل مشروع الظهير الزراعى لكل قرية بالبدء فى تخصيص 200 فدان للشباب كظهير زراعى جديد على أن يتم ربط التقييم الشامل لرؤساء القرى بمدى نجاحهم فى تنفيذ هذا المشروع فى الوقت المحدد.

وأكد الزملوط على أن مشروع الظهير الزراعى بالقرى يهدف للتوسع فى الرقعة الزراعية والعمل على توفير فرص عمل للشباب بعيدا عن القطاع الحكومى حيث يتحول كل شاب إلى مستثمر صغير يتنامى نشاطه تدريجيا وفقا لكفاءته وقدرته على العمل وهو ما سينتج عنه تحقيق الاكتفاء الذاتى فى المنتجات الزراعية والتحول التدريجى للقرى المنتجة فعليا.

 

المحافظ يتفقد احد المشروعات الزراعية
المحافظ يتفقد احد المشروعات الزراعية

 

احد لقاءات الشباب القرى
احد لقاءات الشباب القرى

 

جانب من جولة المحافظ
جانب من جولة المحافظ

 

المحافظ فى مركز بلاط
المحافظ فى مركز بلاط

 

جانب من المتابعة
جانب من المتابعة

 

اجتماع لاحد القرى
اجتماع لاحد القرى

 

متابعة اليات اختيار الشباب
متابعة اليات اختيار الشباب

 

تخصيص 200 فدان لكل قرية
تخصيص 200 فدان لكل قرية

 

تنفيذ مشروع الظهير الزراعى بالقرى
تنفيذ مشروع الظهير الزراعى بالقرى

 

اكثر من ربع مليون فدان سيتم استزراعها
اكثر من ربع مليون فدان سيتم استزراعها

 

عدد من الشباب فى الاجتماع
عدد من الشباب فى الاجتماع

 

رئيس مركز الداخلة مع المنتفعين
رئيس مركز الداخلة مع المنتفعين

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق