أهالى أسوان يطالبون بخطة لتحويل المواسير المتهالكة لأخرى بلاستيكية أمنة

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أن تكون محافظة أسوان خالية من مواسير اللإسبستوس المتهالكة وتوفير مياه شرب نقية ووصولها بكفاءة  لكافة المناطق المحرومة ، مطلب جماهيرى يراود قرى ونجوع ومدن أسوان ،  حيث يطالب الأهالى هيئة وشركة مياه الشرب بالإعلان عن خطة و جدول زمنى لإحلال وتجديد شبكات خطوط مياه الشرب القديمة بكافة مناطق المحافظة  .

 

قال "محمد البنا "من أهالى أسوان أن مادة الاسبستوس مسرطنة ومادة خطيرة على الصحة ومن الضرورى إستبدالها بمواسير حديثة  وأمنة ، فضلا عن حل مشكلة ضعف المياه فى مناطق متفرقة بمحافظة أسوان وخاصة بالمرتفعات الجبلية.

 

وتابع "زكريا محمود" من أهالى أسوان أن الإسبستوس معروف أنه محرم دوليا  وفقا لتقارير منظمة الصحة العالمية ولكن توجدهناك  أسفل الارض الالاف  الكيلومترات  فى الشوارع الرئيسية والشوارع الفرعية  وتغذى المنازل بمياه الشرب    

ويرى "منصورعلى "من أهالى أسوان  أن تغيير المواسير القديمة والمتهالكة يجب أن يكون فى مقدمة أولويات شركة مياه الشرب والصرف الصحى

 

حيث أن المواسير القديمة غير صالحة للاستهلاك الادمى ، من أجل ضمان وصول مياه شرب نقية للمواطنين ، ومنع الفاقد فنحن فى أمس الحاجة لكل قطرة مياه ، وأشار الى أن مواسير الأسبستوس تستخدم فى توصيل مياه الشرب منذ عدة عقود ، وأحياناً تسبب تغيرفى  لون وطعم ورائحة مياه الشرب بسبب الصدأ والطحالب والميكروبات

 

ويشاركهم الرأى "محمد القاضى "من أهالى أسوان لابد من تنفيذ عملية موسعة تهدف لإزالة  شبكة خطوط الأسبستوس القديمة  منخفضة السعة لمواسير بلاستيك حديثة بأقطار مناسبة وتركيب محابس جديدة ومتطورة  حفاظا على أرواح المواطنين 

من ناحية أخرى تم فى عدة مناطق بمحافظة أسوان خلال الفترة الأخيرة  عمليات إحلالال وتجديد لخطوط مياه المتهالكة لمواسير جديدة ومنها خط مياه الشرب  بمنطقة الشيخ على بادفو 

 

حيثث تم تغيير خط مياه 6 بوصة بدلا من مواسير الاسبستوس القديمة بالشيخ على بالكلح شرق

وذلك بالاشتراك مع الوحدة المحلية بالكلح شرق وهيئة مياه الشرب والاسكان والادارة الهندسية و الهيئة القومية للصرف الصحى والشئون الاجتماعية.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق