مدرسة "مينيس الدولية" تفصل مجموعة أطفال بسبب شكوى زيادة المصروفات

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشتكى ولى أمر طفل بمدرسة "مينيس الدولية" من قرار المدرسة بفصل نجله تعسفيا، دون إبداء أسباب فى بداية الأمر، قبل أن يبلغ بعدها أن السبب وراء الفصل، شكوى أسرة الطفل من زيادة المصروفات.

 

تامر إمام،  والد الطفل يوسف، الذى أنهى لتوه مرحلة كي جي ٢، يقول: "قبل ٣ أشهر تقريبا انتشرت شائعة حول اعتزام إدارة مدرسة "مينيس الدولية" بزيادة المصروفات للعام الجديد بنسبة حوالي ٣٠%، وحاولنا التواصل مع الإدارة لمعرفة حقيقة الأمر ولكن لم يرد علينا أحد، وقام بعض أولياء الأمور على جروب المدرسة بالحشد لتقديم شكوى لدى مجلس الوزراء، وبالفعل قام عدد كبير وأنا منهم بإرسال شكوى لمجلس الوزراء لمطالبة الدولة بالتصدي لمحاولات المدارس الخاصة لزيادة المصروفات"  .

 

وأضاف ولي الأمر لليوم السابع: "فوجئنا منذ ساعات قليلة بإعلان إدارة المدرسة عن مصروفات العام الجديد بزياة حوالي 20%، ولم نعترض على ذلك، لكني فوجئت بقيام إدارة المدرسة بإبلاغي هاتفيا بفصل الطالب، وأنه لن يكون له مكان بالمدرسة في العام الدراسي الجديد".

 

وتابع: "بيفصلوا الطلاب القدامى علشان يبقى عندهم أماكن فارغة لاستقبال طلاب جدد، سيدفعوا المصروفات الجديدة التي تصل فيها الزيادة إلى 40%، وهذا الأمر، وتواصلت مع المستشار القانوني للمدرسة، ويدعى عمرو ندا، فأكد لي أن هناك مجموعة من الطلاب تم فصلهم من المدرسة بسبب تقدمهم بشكوى لمجلس الوزراء ضد المدرسة، وطلبت منه مستند قانوني لإبلاغي بهذا الأمر، فرد بأنه لا توجد صيغة قانونية لذلك، وأن سبب الفصل هو عدم قدرة إدارة المدرسة على إرضاء أولياء الأمور وبالتالي من الأفضل البحث عن مدرسة جديدة".

 

وأكد ولي الأمر على قيامه بالتواصل مع مكتب وزير التعليم وتقديم شكوى رسمية، بجانب التواصل مع إدارة العبور التعليمية التابع لها المدرسة، من أجل حفظ كافة الحقوق الأدبية والمادية للطالب يوسف.

 

وشدد ولي الأمر على أنه تلقى عدة اتصالات من أولياء أمور آخرين بالمدرسة فور نشر تلك الواقعة على السوشيال ميديا، والذين أكدوا على تعرض أبنائهم لوقائع مماثلة مع إدارة المدرسة التي ترفض تقبل أي شكاوى من جانب أولياء الأمور.

 

"اليوم السابع"حاول التواصل مع إدارة مدرسة مينيس للحصول على رد ولكن لم يرد أحد على الأرقام الخاصة بالمدرسة، الأمر ذاته حدث مع وكيل وزارة التعليم بمحافظة القليوبية، التى تتبعها المدرسة جغرافيا.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق