صور.. عقار "غبريال المائل" يهدد حياة سكان غرب الإسكندرية ومطالب بإزالته

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

مازال مسلسل العقارات المائلة يهدد محافظة الإسكندرية، حيث يظهر بين الحين والآخر، عقار مائل يهدد أرواح السكان والمارة ويثير الذعر بالمنطقة وهو ما حدث فى عقار منطقة غبريال الكائن بشارع الترعة المردومة غرب الإسكندرية، والذى ظهر به ميلا شديدًا بالقرب من العقار المقابل له، مما جعل شبح عقار "الأزاريطة المائل" والذى انهار على العقار المقابل له، يعود يخيم على منطقة غبريال ويهدد بنفس الكارثة.

 

وآثار عقار غبريال أزمة شديدة، حيث طالب أهالى المنطقة بالهدم الفورى له، فيما أكد سكان العقار سلامتة الإنشائية وأنه لا يستحق الهدم، حيث قال أشرف محمد إبراهيم من سكان المنطقة، إن العقار آيل للسقوط ومتهالك، ويهدد أرواح المارة، وطالب بتدخل مسؤلى حى شرق ومحافظة الإسكندرية، لهدم العقار أو إخلاء السكان نظرا لما تمثله من خطورة، بالإضافة إلى أن العقار يهدد العقارات الأخرى المجاورة له بما ينذر بكارثة.

 

فيما أكد هانى دياب أحد سكان العقار، لـ"اليوم السابع"، على أن العقار سليم إنشائيا وأنه تم معاينة العقار من قبل مهندسين مختصين وأكدوا سلامته الإنشائية، مشيرًا إلى أن العقار تم إنشاؤه على 74 خازوقا لضمان صلابته وأن الميل الواضح لا يشكل خطورة على السكان وأنه يسكن بالعقار مع أسرتة بالكامل، وقال أن العقار تم إنشاؤه من 11 طابق فى عام 2010 ، وقد تم تركيب كافة المرافق له من مياه وكهرباء وحتى الغاز الطبيعى مما يدل على سلامتة الإنشائية، مطالبا الحى بوقف أى إجراء يتخذ ضد العقار حرصا على عدم تشريد الأسر القاطنة بالعقار.

 

من جانبة أكد اللواء وحيد رضوان رئيس حى شرق، بمحافظة الإسكندرية، على أن العقار المائل الواقع بمنطقة غبريال، شرق الإسكندرية، صادر له قرار إزالة، وأنة جارى تنفيذ القرار وإخلاء السكان.

 

وأشار رضوان، لـ"اليوم السابع"، إلى أن العقار تعرض للميل منذ عام 2012 وبدأ الميل فى الاتساع، حتى صدر له قرار إزالة حتى سطح الأرض، وأنة جارى إخطار الشرطة للتنسيق وتنفيذ قرار الإخلاء.

 

فيما أكد اللواء أحمد بسيونى سكرتير مساعد محافظة الإسكندرية، لـ"اليوم السابع" أنة جارى تنفيذ قرار الإزالة حتى سطح الأرض وإخلاء كامل للسكان، نظرا للخطورة الداهمة للعقار على السكان والمارة، وذلك عقب عودة محافظ الإسكندرية اليوم من زيارة خارج البلاد إلى دولة الصين وسيتم إتخاذ الإجراءات القانونية فورا، مع بحث توفير أماكن إيواء للسكان.

 

من جانبة شدد النائب حسنى حافظ عضو البرلمان عن دائرة شرق الإسكندرية، على ضرورة سرعة تشكيل لجنة هندسية متخصصة من كلية الهندسة لوقوف على حقيقية السلامة الإنشائية للعقار للبت فى قرار الهدم من عدمه، وذلك بالتنسيق مع لجنة من حى شرق.

 

وقال حافظ، لـ"اليوم السابع"، إنه فى حالة وجود أى خطر على السكان لابد من تنفيذ قرار الإخلاء الإدارى أى إخلاء السكان دون المنقولات، والعمل وفق التقرير الهندسى النهائى للحد من أضرار الكارثة وتجنب وقوعها، قائلا : " أرواح السكان أهم من أى شئ "، مشددًا على سرعة توفير أماكن ملائمة لإيواء السكان الذين سيتم إخلائهم من العقار المنكوب.

 

يذكر أن محافظة الإسكندرية قد شهدت مسلسل انهيار العقارات القديمة والآيلة للسقوط على رؤوس سكانها فى الآونة الأخيرة، وأصبح ملف العقارات الآيلة للسقوط من أهم العقبات التى تواجه الإسكندرية، حيث تشير الإحصائيات إلى أن الإسكندرية بها 5 آلاف عقار آيل للسقوط معظمها مأهول بالسكان، تهدد أرواح قاطنيها والمارة فى نفس الوقت، خاصة فى ظل عدم تنفيذ قرارات الإزالة الصادرة من الأحياء، لعدم وجود بديل تطرحه الدولة لسكان العقارات القديمة وعدم قدرة الدولة على توفير شقق سكنية جديدة لنقل السكان إليها، وفى ظل غياب دور الدولة والمحافظة بعدم توفير سكن بديل والارتفاع الكبير فى أسعار الشقق والوحدات السكنية بالإسكندرية، يضطر السكان إلى توقيع إقرارات للحى التابع له للبقاء داخل المنزل الآيل للسقوط على مسؤليتهم الشخصية.

عقار غبريال المائل
عقار غبريال المائل

 

مستند تركيب المرافق للعقار
مستند تركيب المرافق للعقار

 

شبح عقار الأزاريطة المائل
شبح عقار الأزاريطة المائل

 

الإسكندرية بها 5 آلاف عقار آيل للسقوط
الإسكندرية بها 5 آلاف عقار آيل للسقوط

 

عقارات مائلة تهدد الإسكندرية
عقارات مائلة تهدد الإسكندرية

 

العقار المائل بغبريال
العقار المائل بغبريال

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق