باحث بجامعة الزقازيق: أرز عرابى حل لمواجهة نقص المياه وزيادة الإنتاج

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

زراعة الأرز شىء أساسى فضلا عن أن محصوله مجزٍ ويعوض الخسارة فى المحاصيل الأخرى، وبعد اتجاه العالم لاستنباط أصناف زراعية تقاوم الجفاف والملوحة نظر لظاهرة شح المياه، ابتكر الدكتور سعيد سليمان رئيس قسم الوراثة بكلية الزراعة جامعة الزقازيق صنفا جديدا لمواجهة نقص المياه.

 

أرز "عرابى" هو الصنف الجديد الذى ابتكره رئيس قسم الوراثة بكلية الزراعة، وهو صنف أرز مقاوم للجفاف، ويعد بارقة أمل، بعد قرار وزير الرى الأخير بتقليص مساحات زراعته هذا العام، كونه أحد المحاصيل المهمة، ويحتل المرتبة الثانية بعد القمح من حيث أهميته كغذاء، وكذلك من أهم المحاصيل الصيفية على  ذات العائد الاقتصادى المجزى للفلاح .

 

وقال الدكتور سعيد سليمان إن أصناف أرز "عرابى" رقم 4 و3 و2، هى من الأصناف عالية الجودة والمقاومة للجفاف، حيث إنه يروى كل 10 أو 15 يوما، ويصلح للزراعة فى جميع أنواع التربة "الرملية والطينية"، كما إنه يوفر 50% من حجم الاستهلاك للمياه، حيث يستهلك 3500 متر مكعب مياه للفدان بدلا من 7000 متر مكعب المعدل العادى للاستهلاك فضلا عن أنه عالى الإنتاجية  .

 

وأضاف أن الصنف يزرع منذ عام 2010 فى الحقول، ولدى سجل مسجل فيه جميع المزارعين الذين قاموا بزارعته لمتابعة والتأكد من جودته فى جميع الظروف المختلفة، لافتا إلى أن المساحة المزروعة وصلت حتى العام الماضى إلى 200 ألف فدان على مستوى الجمهورية .

 

وأشار، إلى أنه وجد العديد من الصعوبات بعد رفض معهد البحوث الزراعية اعتماد صنف أرز "عرابى" وهى إصابته بـ"اللافحة"، مشيرا إلى أن جميع الأصناف التى تزرع تصاب بهذا المرض كما أنه يعالج بشكل عاد  .

 

وتابع سليمان أنه فى عام 1988 بدأ أبحاثه العلمية لاستنباط صنف أرز يقاوم الجفاف، وتم إحداث طفرات فى الصنف إلى 120 سلالة، وكانت الجامعة تساهم فى تمويل البحث العلمى حتى 1996، لكننى أكملت بحثى بجهدى الخاص، حتى فى أبريل 2010، أعلنت الصنف "عرابى" رقم 1 ورقم 2، وفى أكتوبر من نفس العام بدأت حصاد الأصناف، مضيفا أنه استمر فى الزراعة طوال السنوات الماضية حتى أثبت جودته  .

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق