محافظ سوهاج: رفع 32 طنا من مخلفات تطهير الترع بمركز دار السلام

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال الدكتور أيمن عبد المنعم، محافظ سوهاج، إن الوحدة المحلية لمركز ومدينة دار السلام قد قامت برفع 32 طنا من مخلفات تطهير الترع وبعدد من حملات النظافة والتجميل بالمدينة والقرى التابعة للمركز، لرفع كفاءة وتطوير الشوارع والميادين.

 

وأوضح لطفى محمد على، رئيس مركز ومدينة دار السلام فى بيان للمحافظة، أنه جار استمرار العمل اليومى لرفع القمامة بالمدينة وقرى المركز، وتم رفع 32 طنا بحملة نظافة ورفع نواتج التطهير للترع من على جانبى الطرق المؤدية إلى قرى سالم بحرى والخيام، والحملة مستمرة يوميا داخل المدينة والقرى المتابعة بمعاونة رؤساء قروى سالم بحرى والخيام، وتحت إشراف هلال زكى وعزت شاكر نائبى رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة دار السلام .

 

وأضاف رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة دار السلام أنه بناء على توجيهات المحافظ باستمرار أعمال التجميل والمحافظة على المنظر الجمالى تم القيام بأعمال التجميل بدهان البلدورات واستكمال مدخل المدينة البحرى وإنشاء سور لكوبرى مدخل قرية الجلايلة البحرى، لإظهاره بالمنظر الجمالى اللائق والمحافظة على المنظر العام.

 

وفى سياق متصل قال الدكتور أيمن عبد المنعم، محافظ سوهاج، إن كمية الأقماح المحلية الموردة من المزارعين إلى الشون والصوامع بنطاق المحافظة بلغت 51158 طنا و654 كيلوجراما حتى الآن، مؤكدا انتظام سير عملية توريد الأقماح بنطاق المحافظة، وأن اللجنة المشكلة بديوان عام المحافظة وغرفة العمليات التى تتابع توريد الأقماح المحلية للموسم الزراعى 2018 بالشون والصوامع الكائنة بدائرة المحافظة .

 

وشدد المحافظ على ضرورة العمل على تذليل كل العقبات والمعوقات التى قد تعترض عمليات توريد الأقماح وتسهيل عملية التوريد من جميع المزارعين، مشيرا إلى أن الفترة المقبلة ستشهد زيادة فى كميات القمح الموردة بعد انتهاء عمليات الحصاد بمختلف قرى و مراكز المحافظة .

 

وأضاف عبد المنعم، فى بيان له، أن مساحات القمح المنزرعة بالمحافظة هذا العام بلغت 205 آلاف فدان موزعة على مراكز المحافظة المخلتفة، والمتوقع توريده خلال الموسم الحالى 140 ألف طن أقماح، مشيرا إلى أن المحافظة فى متابعة مستمرة لموسم توريد الأقماح المحلية للموسم الحالى 2018.

 

وفى ذات السياق أكد الدكتور أيمن عبد المنعم  محافظ سوهاج الإسراع فى البدء إنشاء كوبرى علوى بمدينة المراغة يربط بين الشرق والغرب أعلى مزلقان السكة الحديد، وذلك فى إطار خطة المحافظة لاستكمال وإقامة المشروعات التنموية والخدمية والتى تعود بالنفع العام على المواطنين، ولتسهيل الحركة المرورية بالطريق الزراعية وربط القرى الواقعة غرب السكة الحديد بمدينة المراغة .

 

وأوضح المحافظ فى بيان له أن تكلفة الكوبرى تبلغ 120 مليون جنيه، بطول حوالى 350 مترا، حيث يمر بأربعة اتجاهات من شمال مدخل المراغة إلى نقطة المرور جنوبا، وشارع المرور شرقا، مرورا بأعلى ترعة الطهطاوية، والسكة الحديد غربا، مشيرا إلى أن المشروع يساهم فى تحقيق السيولة المرورية وربط شرق السكة الحديد بالغرب، والحد من الحوادث التى تنتج عن تقاطع الطرق مع خطوط السكك الحديدية .

 

وفى ذلك السياق عقد المحاسب كمال شلبى السكرتير العام المساعد اجتماع موسع لاعتماد لوحات الكوبرى حتى يتم البدء فى إعداد اللوحات التنفيذية، بحضور الدكتور عمر محمد الحادى المنسق العلمى للمحافظة ورؤساء الوحدات المحلية ومديرية الإسكان ومدير إدارة الهيئة العامة للطرق والكبارى، ومديرى الإدارات الهندسية، ومسئولى شركات المقاولات المنفذة.

 

وأوضح شلبى أنه ستتم مراجعة الخرائط المقدمة من الهيئة العامة للطرق والكبارى عن طريق كلية الهندسة والمكتب الفنى والمرور والإسكان والهيئة العامة للطرق والكبارى ومديرية الطرق والجهة المنفذة للكوبرى، وعند الانتهاء من مراجعتها سيتم عقد اجتماع آخر وعمل محضر انضمامى لتنفيذ الأعمال، وستقوم اللجنة المشكلة بمعاينة الموقع على الطبيعة لدراسة التخطيط الخاص بالكوبرى.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق