محافط الإسكندرية يعقد اجتماعا عاجلا لحل مشكلات منطقتي كينج مريوط وأبو بسيسة

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عقد الدكتور محمد سلطان محافظ الإسكندرية اجتماعا مع ممثلى قاطنى منطقتى كينج مريوط وأبو بسيسة والمنطقة المحيطة بموقع 9 ن للصرف الصحى، وذلك للاستماع لكافة المشاكل التى تواجههم والعمل على حلها فى أسرع وقت ووضع الحلول العاجلة والآجلة لتلك المشكلات، وذلك بحضور اللواء هشام شادى سكرتير عام المحافظة، والعقيد هشام عطا الله بهيئة الرقابة الإدارية، واللواء أحمد بسيونى سكرتير عام مساعد المحافظة، واللواء محمود نافع رئيس مجلس إدارة شركة الصرف الصحى، وعضو مجلس النواب عن الدائرة، وأساتذة كلية الزراعة جامعة الإسكندرية ومسئولى البيئة وممثلى المجتمع المدنى وشركة الصرف الصحى وممثلى قاطنى منطقتى الكينج وأبو بسيسة.

و أكد المحافظ فى بيان صادر منذ قليل على  حرص جميع الأجهزة على حل المشكلات التي تواجه مواطني الثغر بأقصى وقت ممكن ، واستمع إلى كافة المشكلات التي تواجه أهالي المنطقتين ، والتي كان أهمها زيادة الحشرات الطائرة والرائحة الكريهة ورصف الشوارع ، مشيرا إلى أنه بناءا على الشكاوي الواردة في هذا الشأن تم مخاطبة جامعة الإسكندرية على الفور وهيئة الرقابة الإدارية وكافة المتخصصين من كلية الزراعة وشركة الصرف الصحي وجهاز شئون البيئة والطب البيطري والصحة والرصد البيئي وشركة نهضة مصر المسئولة عن النظافة ، وأكد أن الهدف هو توفير حياة كريمة لقاطني المنطقة ومعالجة هذه القضية بصورة طبيعية ، فالجميع شركاء لحل هذه المشكلات ، والعمل لإيجاد آلية سريعة لحل تلك المشكلات وكذا آلية طويلة الأجل لعدم تكرارها مرة أخرى والقضاء عليها نهائيا  .

 

واستعرضت شركة الصرف الصحي خلال الاجتماع مشروع  ٩ ن للحمأة والتخلص الآمن ، والمقام على مساحة ٣٥٠ منذ عام ١٩٩٣ وعمل لمدة ٢٠ عاما وتم إغلاقه عام ٢٠١٣ ، ثم أعيد افتتاحه في مايو ٢٠١٧ ، نظرا لأهميته الشديدة في معالجة الحمأة والتخلص الآمن منها ، مؤكدة أنه يستخدم به أحدث التقنيات ، وتم إنشاء طريق جديد خاص لدخول سيارات الحمأة بعيد تماما عن المناطق المؤهلة بالسكان  بالموقع بطول ٢٢٠٠ مترا بتكلفة ١٢ مليون جنيه .

 

من جانبه أشار عميد كلية الزراعة أن ما شاهده من تقنيات مستخدمة في الموقع يجب أن لا تسبب أية مشكلات ، لافتا إلى أن أحد الحلول العاجلة لتلافي  أية شكاوي أو أضرار ، هو وضع خطة مكافحة للحشرات وتقليل الروائح الكريهة ، واستخدام مواد آمنة للمواطنين للتخلص من تلك الحشرات ، وهو ما أكده أحد الأساتذة من متخصصي المبيدات ، أن خطة مكافحة الحشرات الطائرة بالمنطقة يتم بها استخدام مجموعة المبيدات المتخصصة والآمنة على الصحة العامة ويطبق في هذا الصدد أكثر من برنامج من طرق المكافحة ، علما بأن هذه المبيدات متفق عليها من هيئة حماية البيئة وكذا هيئة الصحة العالمية ، وأشار إلى أنه يتم استخدام ٣ طرق للمكافحة وهي الرش باستخدام هذه المبيدات المتخصصة ، واستعمال طريقة ال foging ، واستعمال المصائد وتعد هذه من أفضل الطرق ، مؤكدا أنه يتم تطبيق الطرق الثلاثة وهي جديرة بحل المشكلة مع مراعاة أية عوامل أخرى

 

وفِي نهاية اللقاء أشار المحافظ إلى أهم التوصيات التي تم الاتفاق عليها ، والتي تتمثل في تكليف كلية الزراعة جامعة الإسكندرية ، بإعداد خطة لمكافحة الحشرات الطائرة بالمنطقة بناءا على الشكاوي الواردة ، على أن تشمل خطة علمية وتنفيذية بأوقات الرش وأنواع المواد المستخدمة  بصورة تضمن الأمان وعدم تعرض المواطنين للمخاطر ، وتكثيف أعمال الرش باستخدام سيارات الصرف الصحي والحي وإمكانيات وزارة البيئة والصحة في منطقة موقع ٩ ن والكينج مريوط والمناطق المحيطة بها ، وكذا تنفيذ توصيات معهد المياه الجوفية فيما يخص اتباع الإجراءات الرسمية العلمية بمشاركة المعهد في تحليل نوعية المياه الموجودة داخل الآبار الموجودة بالمنطقة

 

كما تم الاتفاق على تكثيف أعمال النظافة بمنطقة الكينج مريوط ومنطقة موقع ٩ ن ورفع أي تراكمات للمخلفات من خلال شركة نهضة مصر والهيئة العربية للتصنيع بالتنسيق مع الرصد البيئي ، وتكليف مديرية الطب البيطري بمراجعة المزارع المحيطة بالمنطقة والتأكد من اتباع كافة الإجراءات الصحية المتبعة فيها وعدم تواجد أي مخلفات بها للدواجن أو غيرها تسبب أي ملوثات ،

وكذا تكليف مديرية الزراعة بتكثيف أعمال التشجير حول منطقة ٩ ن بالتعاون مع هيئة الصرف الصحي ، وزراعة أكبر عدد أشجار ممكنة لتقليل الأثر البيئي لأي ملوثات ، علاوة على تكليف مديرية الزراعة بالمرور على الأراضي الزراعية بالمنطقة المحيطة والتأكد من عدم استخدامها للحمأة كسماد زراعي

 

وأيضا تم الاتفاق على إدراج الشوارع ذات الأولوية في الخطة العاجلة للرصف وإعادة الشئ لأصله في الشوارع التي تم بها أعمال ادخال مرافق مختلفة ، وتكليف القطاع الوقائي بمديرية الصحة بإعداد تقرير عن الحالات المرضية بالمنطقة المحيطة وتحديد الإجراءات اللازمة لتلافي تلك المشاكل وتتحمل المحافطة كافة التكاليف المطلوبة من الأدوية والمبيدات ، فضلا عن تكليف مديرية الري والصرف الزراعي بمراجعة كافة المصارف والترع بالمناطق المحيطة وتحديد أي ملوثات بها وتحديد الإجراءات الوقائية اللازمة لذلك

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق