"تربية المنوفية" تنظم ندوة حول "ثقافة الحوار وشباب الجامعات"

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عقدت كلية التربية جامعة المنوفية بالتعاون مع وزارة الثقافة ممثلة فى لجنة تربية بالمجلس الأعلى للثقافة، ندوة بعنوان "ثقافة الحوار وشباب الجامعات" وذلك تحت رعاية الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة، والدكتور معوض الخولى رئيس جامعة المنوفية، وتحت إشراف الدكتور شبل بدران مقرر لجنة التربية بالمجلس الأعلى للثقافة، والدكتور جمال الدهشان عميد كلية التربية بالجامعة، وبحضور الدكتور عادل مبارك نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، والدكتور عبد الرحمن قرمان نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، ووفد من المجلس الأعلى للثقافة، ووكلاء كلية التربية وأعضاء هيئة التدريس، وطلاب كلية التربية والتربية الرياضية.

استهل مبارك كلمته بالترحيب بالحضور وبالطلاب، وأكد أن جامعة المنوفية تعمل كأسرة واحدة ولا يوجد فواصل بين القطاعات المختلفة، وذلك من أجل الإعداد لمستقبل الأجيال القادمة، مؤكدًا على أهمية تلك الندوة نظرًا لخطورة غياب ثقافة الحوار التى سببت الكثير من الكوارث والأخطاء وأصبح التعامل من خلال التكنولوجيا "السوشيال ميديا"، وأنه لابد من معرفة ما يدور من أفكار ومشاكل فى أذهان الشباب حتى نستطيع تشخيص المشكلة ووضعها أمام متخذى القرار لحلها.

وأشار قرمان إلى أهمية ثقافة الحوار وقبول الآخر ودور الجامعة فى تنميتها لدى طلابها، وأن الحوار فريضة دينية بالرغم من اختلاف وجهات النظر، والحوار له وسائل وأهداف، ونتائج الحوار هو تواصل مشترك، مؤكدًا أن الحوار لابد أن يكون هادفا وفيه تقبل للآخر، وأيضًا يتسم بالتسامح والأخلاق الحميدة حتى يرتقى الحوار.

كما أشار الدكتور جمال الدهشان عميد كلية التربية إلى أن الحوار وسيلة الإنسان إلى تنمية أفكاره وتجاربه وتهيئتها للعطاء والإبداع والمشاركة فى تحقيق حياة متحضرة.

وأكد الدهشان على ضرورة ممارسة الحوار العقلى الهادف دون اللجوء إلى العنف أو إلغاء حق الآخر فى التعبير أو الرد أو حق التعرف والمعرفة، مؤكدًا أهمية أن لا يشتمل الحوار على خصومات ومنازعات وجدل عقيم ويجب أن يراعى آداب النصيحة واحترام الآخر والبحث عن الحق والصواب، فالحوار الجيد إذا دار بين قوم تشكلت ثقافتهم.

وقام فريق الوفد من المجلس الأعلى للثقافة بالرد على أسئلة واستفسارات الطلاب التى دارت حول مشاكل التعليم والتجربة الجديدة التى ستطبق العام المقبل، وهل سيتم الاستغناء عن كليات التربية واستبدالها بالتابلت والدروس الخصوصية ومرتبات المدرسين وخطط تطوير التعليم وإلغاء التكليف لدى الخريجين من كليات التربية.

وتم الرد على كل أسئلة واستفسارات الطلاب ووعدوهم بتوصيل صوتهم ومشاكلهم للقيادات لحل تلك المشاكل.

وعلى جانب آخر، استقبل اليوم الدكتور معوض الخولى رئيس جامعة المنوفية وفد من المجلس الأعلى للثقافة قبل لقائهم فى كلية التربية لعقد ندوة ثقافة الحوار وشباب الجامعات.

وكان برفقة رئيس الجامعة، النواب عادل مبارك للتعليم والطلاب والدكتور أحمد القاصد للدراسات العليا والدكتور عبد الرحمن قرمان لخدمة المجتمع وتنمية البيئة.

ودارت محاور اللقاء مع طلاب الجامعة حول أسباب غياب ثقافة الحوار بالمجتمع ومقترحاتهم لتنمية تلك الثقافة.

حضر اللقاء الدكتور جمال الدهشان عميد كلية التربية والدكتورة فتيحة بطيخ وكيل الكلية للتعليم والطلاب والدكتور مجدى يونس أستاذ بالكلية والدكتورة هبه الغتمى.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق