محافظات / الوطن

نموذج محاكاة للبورصة المصرية في "علوم سياسية" بجامعة الإسكندرية

نظمت كلية الدراسات الاقتصادية والعلوم السياسة بجامعة الإسكندرية مشروع نموذج محاكاة البورصة المصرية “Alex.SMS".

وقالت إسراء نصر مدير التطبيق العملي لإدارة المحاكاة، إن مشروع محاكاة البورصة المصرية يهدف إلى تنمية قدرات الطلاب في مجال الاقتصاد والتداول، وكيفية دخول سوق المال والاستثمار، ورفع الوعي الاقتصادي والاستثماري لديهم من خلال المحاضرات وورش العمل التي تقدمها كل من البورصة المصرية ومصر المقاصة والهيئة العامة للرقابة المالية وبعض المحللين الفنين مع شركات السمسرة الراعية.

وأضافت إسراء أن النموذج يضم عدد من اللجان المتخصصة بأعمال البوصة متمثلة في لجنة الرقابة المالية ولجنة القيد ولجنة تطوير السوق لجنة تنظيم العمليات ولجنة التدريب و الخدمات المالية ولجنة العلاقات العامة واللجنة الاعلامية والافصاح عن النتائج لجنة التطبيقات و نظم المعلومات، موضحة أن ويعد SMS نموذج محاكاه البورصة من أقدم نماذج المحاكاة بالجامعات المصرية مثل جامعة القاهرة، حلوان، أسيوط، وعين شمس، والتي تقدم خدمة طلابية مجانية، والذي يعد الفريد من نوعه بتقديم التدريبات ال FOREX علي مستوي الجامعات المصرية.

وقال الدكتور قدري إسماعيل عميد كلية الدراسات الاقتصادية والعلوم السياسية بجامعة الإسكندرية، إنه طبقاً لطبيعة الكلية وطبيعة الطالب نحن مع كل ما يفكر به الطالب ونشجع جميع المشروعات التي يقدمها الطلبة للتنفيذ، مؤكداً علي أن فكرة نموذج المحاكاة تنسب للطلبة بدايتاً من التجهيز والتنسيق حتي التنفيذ، ودور إدارة الكلية يقتصر فقط علي الحفاظ علب اللوائح والنظام والسياق القانوني.

وأضاف "قدري" أن مثل تلك المشروعات تكسب الطلبة الثقة في أنفسهم، وتعلمهم أن الحياة الجامعية ليست مقتصرة علي حضور المحاضرات فقط، ولكن هناك انشطة أخري يجب عليهم خوضها حتي يكتسبوا خبرات مختلفة تزيد من قوة مواجهتهم للحياة العملية بعد التخرج، موضحاً أن الكلية تحرص دائما علي الوفاق بين اليوم الدراسي للطلبة وتوصيل المعلومة لهم علي أكمل وجه، وتنظيم أوقات الأنشطة الطلابية علي أن تكون بعض الوقت المخصص للمحاضرات، حتي لا يحدث أي عرقلة في العملية التعليمية.

وأشارت نيرة الباشا المسئولة عن أسرة دليل كلية اقتصاد وعلوم سياسية، إلى أن هناك برتوكول تعاون بين أسرة دليل وبين نموذج محاكاة البورصة المصرية، لتنظيم وتجهيز كل ما يخص نماذج المحاكاة التي تنفذ داخل الكلية، والتي تهدف إلي إتاحة الفرصة لعدد كبير من الطلبة أن يخوضوا تجربة العمل داخل البورصة وكيفية التداول والفرق بين أن تكون دارس أو هاوي.

أكدت نورهان باسم طالبة بكلية الدراسات الاقتصادية والعلوم السياسية، ومسئول العلاقات العامة بأسرة "دليل"، الطلبة أصبح لديهم الوعي الكافي والطموح الكبير لمعرفة الكثير عن كل ما يخص مجالهم الدراسي، ولتسهيل مواجهة الحياة العملية بعد التخرج، مضيفة أن الفرقة الرابعة هي أول دفعة تخرج من الكلية، مما يشجع الطلبة علي خوض التجارب التي تأهلهم لسوق العمل بعد التخرج، لان ليس هناك تجارب لطلبة تخرجوا قبلهم.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب الوطن ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الوطن ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا