طبيب يتسبب فى حالة ذعر لسيدة ثمانينية بمستشفى بنها الجامعى.. صور

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

رهبة كبيرة تسبب فيها خطأ طبى لسيدة ثمانينية بمستشفيات بنها الجامعية، تعانى من أمراض الكبد والسكر والضغط، فعلى الرغم من أن الأطباء معرفون بملائكة الرحمة، إلا أن أحدهم تسبب فى ذعر لهذه السيدة، التى أصبحت كلما ترى شخصا يرتدى "بالطو" أبيض تنهمر دموعها بشدة، لتجد التهدئة من أبنائها المتواجدين معها بالمستشفى، الذين أكدوا حسن المعاملة من طاقم الأطباء والتمريض بقسم عناية الكبد دون هذا الطبيب الذى تسبب فى هذا الموقف لوالدتهم.

فى البداية قال هانى عوض نجل الحاجة تفاحة محمد محمد، من أبناء كفر شكر بالقليوبية، إن والدته دخلت مستشفى بنها الجامعى، الخميس قبل الماضى، تعانى من فيروس الكبد والسكر والضغط، ودائما من تعانى من طفح الدماء من فمها، حيث ظلت حوالى 9 أيام بالمستشفى وتمت السيطرة على النزيف، ويوميا كان يتم منحها "4 أكياس بلازما وكيسين دماء" وفقا لما طلبه الأطباء يوميا.

وتابع، منذ 3 أيام تدهورت حالة والدته وتم استدعاء طاقم التمريض المتواجد حينها، وعلى الفور قاموا باللازم لكن لابد من وجود طبيب لوضع "السنترة" فى رقبة المريضة، والتى بحاجة إلى طبيب متخصص لوضعها لخطورتها على المريض، إلا أنه تواجد طبيب يدعى "أحمد س"، تخصص باطنة، وظل ما يزيد عن 20 دقيقة لوضع تلك السنترة لوالدته، التى ظلت تعانى طوال هذه المدة وتصرخ وتطلب النجدة من أبنائها الذين حرص الطبيب على إخراجهم خارج غرفة الرعاية وأغلقها بالمفتاح، وبعد هذه المدة دخل أبناؤها ليجدوا والدتهم فى حالة يرثى لها من الذعر والخوف من الطبيب.

وأوضح، أنه تقدم بشكوى لمدير المستشفى ضد الطبيب، حيث إنه بعد مرور 3 ساعات دخلت أخته لزيارة والدتها لتجدها غارقة فى الدماء وتعانى من نزيف شديد نتيجة الوضع الخاطئ لـ "السنترة" مما أضر بـ "الوريد"، وتسبب فى تجمع دموى كبير برقبتها، وتم استدعاء الأطباء المتواجدين، وعلى الفور تدخلت إحدى الأطباء، والتى أسرعت بالعمل على إيقاف النزيف، وبالفعل نجحت فى ذلك بعد محاولة شاقة منها.

وأشار "عوض"، إلى أن الطبيبة أوصت بسرعة نقل والدته لغرفة الرعاية المركزة لوضع "السنترة" بشكل صحيح فى وجود الأجهزة والطبيب المختص، وبالفعل تم وضعها بشكل سليم، لكن ظلت والدته فى حالة ذعر حتى اليوم من الأطباء، موضحا "كل ما تشوف بالطو أبيض تعيط من اللى حصل معاها من الطبيب دا"، مشيرا إلى أن التجمع الدموى برقبتها ظل يومين حتى تم تفريغ الدماء منه بواسطة الطبيبة، إلا أن والدتى أصبحت تعانى أيضا من قرحة الفراش بسبب هذا الطبيب.

واستطرد، أنه تقدم بشكوى لإدارة المستشفى الجامعى ببنها ضد الطبيب، لإحالته للتحقيق، مشيرا إلى انه لا يدعى أن هناك إهمال بل هناك رعاية على مستوى جيد لكن سوء العمل من قبل بعض القائمين على العملية الصحية بالمستشفى، مطالبا بضرورة التحقيق مع الطبيب ولفت نظره لعدم تكرار هذه الأزمة مع اى مريض أخر.

ومن ناحيته أعلن الدكتور حسين الغربى، القائم بأعمال رئيس جامعة بنها، أنه تم إحالة الطبيب للتحقيق بناء على الشكوى الواردة من أبناء الحاجة تفاحة محمد محمد، لعدم تكرار هذا الموقف المسىء لكل طاقم العمل بمستشفيات جامعة بنها، مشيرا إلى أن المستشفى تعمل بكامل طاقتها لاستقبال المرضى والعمل على سرعة تقديم الخدمة الصحية لهم وفقا للإمكانيات المتاحة.

سيدة ثمانينية (1)

 

سيدة ثمانينية (4)

 

سيدة ثمانينية (5)

 

سيدة ثمانينية (6)

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق