إحالة أوراق طالب جامعى قتل مدرسًا بأبو المطامير لمفتى الجمهورية

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أحالت محكمة جنايات دمنهور برئاسة المستشار حسن معوض عبدالباقى، وعضوية المستشارين رامى سعيد محمد، وحاتم محمد حسن، طالب جامعى لقتله مدرسا ابتدائيا بمدرسة كوم الفرج الابتدئية، لقيام الأخير بخطبة فتاة كانت ترتبط بعلاقة عاطفية مع المتهم إلى فضيلة مفتى الديار المصرية لأخذ الرأى الشرعى فى إعدامه، كما قررت تحديد جلسة 21 من شهر يناير القادم للنطق بالحكم.

 

كانت قرية كوم الفرج التابعة لمركز أبوالمطامير بالبحيرة، شهدت حادثًا مؤسفًا، حيث تجرد طالب جامعى بجامعة 6 أكتوبر من معاني المشاعر الإنسانية وقتل مدرسا ابتدائيا بمدرسة كوم الفرج الإبتدئية، لقيام الأخير بخطبة فتاة كانت ترتبط بعلاقة عاطفية مع المتهم، وعقب علم أهالى القتيل الذى كان من المقرر خطبته فى اليوم التالى ثالث أيام عيد الأضحى، أشعلوا النيران فى عدد من منازل أسرة القاتل.

 

كانت البداية حينما تلقى مركز شرطة أبوالمطامير بلاغا من "محمد ا" مدرس ومقيم بدائرة المركز بغياب نجله عمرو "مدرس" ومقيم بذات العنوان، ولم يتهم أحدا بالتسبب فى غيابه، وتم إخطار اللواء مدير أمن البحيرة بالواقعة، ووجه مدير المباحث بتشكيل فريق بحث لكشف غموض الواقعة.

 

وأسفرت تحريات المباحث إلى أن وراء اختفاء المدرس كل من "أحمد م ع" طالب و"محمد ج" عامل بشركة صرافة بالإسكندرية ويقيمان بذات العنوان وبتقنين الإجراءات تم ضبط الثانى، وبمناقشته اعترف بالاشتراك مع المتهم الأول فى استدراج المذكور لمنطقة مجاورة للقرية محل إقامته، وذلك بدعوى إنهاء خلاف بسبب خطبته لإحدى الفتيات، والتى تربط المتهم الأول بها علاقة عاطفية وعقب وصولهم قام المتهم الأول بإطلاق عيار من بندقية خرطوش كانت بحوزته محدثا إصابة الضحية بطلق نارى بالبطن وتوفى على إثرها، وخشية افتضاح أمرهما، نقل المتهمان الجثة وألقياها فى مصرف بدائرة كفر الدوار أرشد عن مكانه وتم التنسيق مع ضباط وحدة مباحث مركز شرطة كفر الدوار وانتشال الجثة، ونقلها لمشرحة مستشفى دمنهور العام.

 

كما تم ضبط المتهم الأول بأحد الأكمنة المعدة بإشراف مدير مباحث البحيرة، وبمواجهته اعترف بارتكابه الواقعة وأرشد عن السلاح المستخدم بندقية خرطوش عيار 12 محلية الصنع وطلقة من ذات العيار تم ضبطها. عقب ذلك أشعل أهالى القتيل النيران فى عقار ومنزل ملك عائلة القاتل، وانتقلت قوات الحماية المدنية فى محاولة للسيطرة على الحريق وتم الدفع بـ5 تشكيلات أمن مركزى، لإحكام السيطرة على القرية خشية تجدد الاشتباكات، وتحرر عن ذلك المحضر6573 لسنة 2014 إدارى المركز.

 

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق