تعرف على كيفية انتقال مرض "السعار" من الحيوان إلى الإنسان

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

انتشرت فى الأونة الأخيرة ظاهرة تفاقم الكلاب الضالة المسعورة التى تعقر الأطفال وتصاب بمرض السعار المميت الذى يفتك بالإنسان والحيوان ومن ثم إلتقينا بالدكتورة بسمة محمد على مسئولة بقسم الإرشاد بمديرية الطب البيطرى ببورسعيد للوقوف على حقيقة المرض المشترك بين الإنسان والحيوان وطرق الوقاية .

 

 

وتقول الدكتورة بسمة ، أن الكلاب والقطط والثعالب والخفافيش وغيرها من ذوات الدم الحار تحمل الفيروس  لافتة أن طرق العدوى تنتقل من فيروس السعار من لعاب الحيوانات المصابة إلى الإنسان عن طريق العقر أو الخدش وعندما يلامس الحامل للفيروس أنسجة الجرح ثم ينتقل الفيروس من الأعصاب  الطرفية إلى الجهاز العصبى المركزى ومن ثم تبدْء الأعراض بالظهور بمجرد وصول الفيروس  للجهاز العصبى المركزى ويؤدى غالبا إلى الوفاة .

 

 

وأضافت أن فترة المرض تتراوح من 4 لـ 8 أسابيع  وفى بعض الحالات تمتد أكثر من ذلك حيث أنها غير ثابته فضلا أنها تختلف  على حسب كمية الفيروس ومكان العقر ومدى قربه من الراس فكلما كان العقر قريبا من الرأس تقلصت فترة حضانة  المرض وظهرت الأعراض أسرع .

 

وفى سياق متصل أكدت الدكتور بسمة أن اهم الأعراض التى تظهر على الكلاب  رغبة الكلب فى الإعتزال  تغير سلوك الحيوان المصاب وتغيير فى الصوت حتى يصبح عدوانى يهاجحم بدون مبرر وشلل فى عضلات البلع بسبب الخوف من شرب الماء فضلا عن شلل بالفك السفلى  وسيلان فى اللعاب  إلى أن تنهتى بموت الحيوان .

 

وأكدت أن من أهم الأعراض على الإنسان المصاب الصداع وإرتفاع درجة الحرارة وآلم فى مكان العقر  وقلق وإرتباك  ثم تطور الأعراض إلى شلل وتشنج عضلات البلع بسبب خوف شرب الماء .

 

وشددت طبيبة الطب البيطرى أن طرق الوقاية تتمثل فى تطعيم  الحيوانات الأليفة  ومراعاة  تجنب  التعامل أو الإقتراب من الحيوانات الضالة ونصح الأطفال عدم رمى الكلاب بالحجارة وعدم تجنب الإقتراب من صغارها تجنبا من خطر العقر  والإهتمام من نظافة شوارعنا وخلوها من القمامة للحد من إنتشارها .

 

ومن جهة أخرى أكدت  بأنه فى حالة التعرض للعقر يجب غسل المكان المصاب بالماء والصابون والتطهير بالكحول أو اليود وعد خياطة الجرح  والتوجة مباشرة إلى أقرب مستشفى لأخذ المصل بواقع 5 جرعات  تعطى فى نفس يوم العقر  قبل ظهور الأعراض ، وفى حالة ظهورها لايمكن علاجه ويؤدى إلى الوفاة .

 

 

 

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق