صور.. توأمان 15 عاما يعيشان ظروفًا قاسية بعد مرض والديهما بسوهاج

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

داخل منزل مبنى من الطوب البلوك عبارة عن غرفتين بنجع حامد بمحافظة سوهاج، يعيش طفلان شقيقان توأمان 15 عاما، ظروفا قاسية، بعد أن أصاب والدهما مرض ضعف الذاكرة، جعلته لا يعمل ويحتاج إلى علاج شهرى بـ1000 جنيه، أما الأم فتعانى من التهابات فى الكلى وتحتاج إلى علاج شهرى بـ 500 جنيه.

والتقى "اليوم السابع" بالشقيقين داخل مسكنهما فى نجع حامد بسوهاج، وقال حسن الضبع أحمد 15 سنة، أنه يعيش مع أسرته ظروف قاسية، خاصة وأن والديه مريضان وكان يذهب إلى المدرسة حتى توقف عن الدراسة مع شقيقه حسين، واتجها إلى العمل للإنفاق على أسرتهما، حيث أن والده يعانى من ضعف الذاكرة نتيجة حادث، ويحتاج إلى علاج شهرى بـ 1000 جنيه، أما والدته فتعانى من التهابات فى الكلى، وتحتاج إلى علاج شهرى بـ 500 جنيه، ويتقاضى والده ووالدته معاش تكافل وكرامة قدره 960 جنيها فقط، لا تكفى لشراء العلاج، فقررنا أنا وشقيقى حسين العمل فى مقهى بـ 20 جنيه يوميا، وإنه لا يوجد سواهما ووالديه و3 شقيقات ومتزوجات منذ سنوات.

وأضاف حسن، أنه يعانى من قصر القامة، رغم أن عمره 15 عاما، ولكنه اضطر للعمل للحصول على الأموال لسد احتياجات الأسرة ولو بالقليل، فيعمل فى المقهى أيام، ثم يعمل فى أى مهن أيام أخرى، قائلًا إنه يشعر بالسعادة وهو يكافح منذ صغره لمساعدة أسرته، مطالبًا بصرف معاش له نظراً لقصر قامته، كما يطالب المسئولين بعلاج والديه على نفقة الدولة .

أما شقيقه حسين فيقول، أنه ترك المدرسة العام الماضى لعدم وجود من ينفق عليه، وعلى أسرته، مضيفًا: "كنت أذهب للعمل بعد انتهاء المدرسة لساعات طويلة للحصول على 10 جنيهات فقط لمساعدة أسرتى، فهم يعيشون ظروفا قاسية فى منزل مبنى من الطوب البلوك، ويحتاجون إلى المساعدة، وأضطرت إلى ترك المدرسة العام الماضى، لعدم وجود من ينفق عليهم بسبب ظروفهم المادية الصعبة".

وأضاف حسين، أنه قرر مع شقيقه حسن العمل بقدر المستطاع فى المقهى أو أى مهنة أخرى للحصول على النقود، لسد احتياجات الأسرة، خاصة وأن والده مريض ولا يعمل وكذلك والدته، ويحتاجان للرعاية والعلاج.

وطالب حسين وشقيقة حسن، المسئولين بمديرية الصحة بعلاج والديهما ومساعدتهما من إحدى الجمعيات، وصرف معاش لشقيقه حسن نظرا لقصر قامته وشراء العلاج لوالديه، وعلاجهما على نفقة الدولة.

 للتواصل رقم 01207365146


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق