مؤتمر بطب الزقازيق حول علاج كل ما هو جديد بأمراض الكبد

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

انطلقت فعاليات المؤتمر السنوي الثالث لقسم الأمراض المتواطنة بكلية الطب البشري بجامعة الزقازيق، اليوم، والذى يعقد على مدى يومين، برئاسة الدكتورة ميساء عبد الله سعيد، رئيس قسم الأمراض المتواطنة بكلية الطب جامعة الزقازيق، وتحت رعاية الدكتور خالد عبد البارئ رئيس جامعة الزقازيق،  لتشخص وعلاج كل ما هو جديد فى أمراض الكبد والجهاز الهضمى، وذلك بقاعة المركز العلمى بمبنى الجراحة الجديد بكلية الطب، بحضور الدكتور عبد الحكيم نور الدين ، نائب رئيس جامعة الزقازيق لشئون التعليم والطلاب، والدكتورة ميرفت عسكر، نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، والدكتور عاطف البحراوى عميد الكلية، وبحضور كوكبة من الأساتذة والعلماء المتخصصين فى مجال أمراض الكبد والجهاز الهضمى والأمراض المعدية.

 

وقالت الدكتورة" ميساء عبد الله سعيد"إستاذ ورئيس قسم الأمراض المتواطنة بكلية الطب البشرى جامعة الزقازيق، إن المؤتمر يعد الثالث سنويا، ويتناول كل ما هو جديد فى تشخيص وعلاج أمراض الكبد، والجهاز الهضمى والأمراض المعدية، وعبارة عن 8 جلسات علمية مقيمة على 3 محاور، المحور الأول عن تشخيص وعلاج الأمراض المعدية وطرق الوقاية منها، والحد من استخدام المضادات الحيوية، وخاصة أن الفرط فى استخدامها  له عدد من الأعراض الجانبية، وتلافى ظهور البكتريا المقاومة والمضادة للمضادات الحيوية، والمحور الثانى عن تشخيص المناظير والمناظير المختلفة، والمحور الثالث الأمراض المتعلقة، بحموضة المعدة وارتجاع المرئ.

 

فيما أعرب الدكتور عبد الحكيم  نور الدين، نائب عن سعادته بحضوره مثل هذه الملتقيات العلمية التى تؤكد على مراهنة جميع الشعوب على قطاع الصحة والدواء والطب لأنه منوط به أن يقدم أفرادا أسوياء للمجتمع، مضيفا أن قطاع الصحة يعتبر من أهم القطاعات والركائز الأساسية للنهوض بالأمة وأنه خلال السبع سنوات الماضية التى مرت بها مصر والتغيرات السريعة والفجائية والتأثير الداخلى والخارجى لم يتعطل دولاب العمل فى قطاع الصحة والزراعة وكان قطاع الطب عند حسن الظن دائما ولم يتوقف عطاءه بتقديم الخدمة والوفاء بالوعد والقسم.

 

و من جانبها أشارت الدكتورة ميرفت عسكر، إلى أهمية عقد مثل هذه المؤتمرات المتخصصة للوقوف على كل ما هو جديد فى التشخيص والعلاج خاصة فيما يتعلق بمجال أمراض الكبد والجهاز الهضمى والأمراض المعدية التي تؤكد الدولة علي أهمية مواجهتها لتأثيرها البالغ على صحة الإنسان، ومن ثم التأثير على الاقتصاد بشكل عام بما يعرقل مسيرة التنمية الشاملة والمستدامة التى ننشدها جميعا لمصرنا الغالية فى الفترة المقبلة.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق