صور.. مساجد الإسكندرية تحت أعين الأوقاف خلال أيام الاعتكاف

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بدأ 3471 مسجدًا بالجمهورية فى استقبال ضيوف الرحمن للاعتكاف، حيث خصصت وزارة الأوقاف فى المتوسط 100 مسجد للاعتكاف فى كل محافظة، تقل فى المحافظات الحدودية والصغرى وتزيد فى المحافظات الكبرى.

ولكن حددت وزارة الأوقاف معايير خاصة لإقامة الاعتكاف داخل المساجد، وقررت مديرية الأوقاف بالإسكندرية إقامة الاعتكاف فى 203 مساجد بكافة أنحاء المحافظة، وحذرت من إقامتها فى أى مساجد أو زوايا، وذلك تنفيذ لقرارت الوزارة ومنع غير المتخصصين فى استغلال جموع المواطنين والسماح لغير الأئمة المعتمدين فى إمامة المصلين .

واجتمع الشيخ محمد العجمى، وكيل أوقاف الإسكندرية بقيادات الدعوة بالمديرية ومديرى عام الإدارات الفرعية لمناقشة وتنفيذ خطة العمل الدعوى خلال العشر الأواخر من رمضان ووجه العجمى رسالة للراغبين فى إحياء تلك السنة النبوية الشريفة ، أكد فيها على تنفيذ توجيهات الوزارة فى كل ما يخص شئون الاعتكاف وفق تعليمات الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، وأهمها أن المساجد لله وحده فلا مجال للمصالح الخاصة مثل جمع أموال الزكاة أو توزيع المواد الغذائية أو استغلال المساجد فى الدعوة لفصيل بعينه أو منهج معين فكل هذا لن نسمح به نهائيا فى مساجدنا ونقول للمعتكفين.

و قرر "العجمى" تشكيل غرفة عمليات خاصة بمتابعة شئون الاعتكاف برئاسته وعضوية الشيخ حسن عبد البصير مدير عام الدعوة و الشيخ محمد بلال مدير عام المتابعة والشيخ السيد الأحمر مدير عام المكتب الفنى لوكيل الوزارة والشيخ عبد السلام رزق مدير عام إدارة أوقاف العجمى والدخيلة والشيخ ماهر عبد الجواد مدير عام إدارة أوقاف غرب الإسكندرية و الشيخ محمد أبو زيد مدير عام إدارة أوقاف الجمرك، ويتم التنسيق بين تلك اللجنة وجميع  قيادات الدعوة بالمديرية ومديرى عام الإدارات الفرعية وأجهزة التفتيش والمتابعة بالمديرية والأئمة والدعاة المشرفين على الاعتكاف بتنفيذ القواعد التى وضعتها الوزارة بكل دقة وعدم التهاون فى حالة وجود خلل أو تقصير أو عدم التزام من جانب المعتكفين واليقظة التامة فى حال إقامة معتكف بمسجد أو زاوية بخلاف المصرح به من الوزارة.

كما شدد العجمى على تكثيف المرور على كافة المساجد والزوايا بجميع الإدارات ومتابعة تنفيذ تعليمات الوزارة بعدم استخدام مكبرات الصوت الزائدة عن الحاجة وبخاصة خلال صلاة التهجد فى الفترة القادمة، ويقتصر استخدام مكبرات الصوت فى حالة وجود مصلين بخارج المسجد فقط وعدم وضع صناديق لجمع التبرعات أو زكاة الفطر أو توزيع المواد الغذائية وخاصة مع رصد الشيخ إبراهيم شويرب مدير عام إدارة شرق الإسكندرية لأول حالة لتعليق قائمة أصناف الحبوب ومقدارها بزاوية البر بمنطقة كليوباترا بسيدى جابر، وتم التحقيق الفورى مع العامل ونقله من الزاوية لتقصيره فى عمله مع العلم أنه سيتم معاقبة المقصرين فى عملهم والمخالفين لتلك التعليمات فورا .

كما أكد الشيخ محمد العجمى وكيل وزارة الأوقاف بالإسكندرية، عن أفضل الطرق لاستثمار أوقات العشر الأواخر من رمضان فى التقرب إلى الله تعالى والعمل على طاعته وتهيئة بيوت الله لاستقبال ضيوف الرحمن وإن مقصود الاعتكاف الأعظَم: عُكوف القلب على الله - تعالى - وجمعه عليه، والخلوة به، والانقِطاع عن الاشتِغال بالخلق، والاشتِغال به وحدَه - سبحانه - بحيث يَصِير ذكرُه وحبُّه والإقبال عليه في محلِّ هموم القلب وخَطراته، فيستَولِي عليه بدلها، ويَصِير الهم كلُّه به، والخطرات كلُّها بذكره، والتفكُّر في تحصيل مراضيه وما يُقرِّب منه، فيَصِير أنسُه بالله بدلاً عن أنسه بالخلق، فيعده بذلك لأنسه به يوم الوحشة في القبور حين لا أنيس له، ولا ما يفرح به سواه، حيث تم تهيئتها لاستقبال ضيوف الرحمن على أفضل صورة وإعداد أماكن المبيت وكذلك الأماكن المخصصة لتناول الطعام دون إحداث أى خلل بالنظام العام للمسجد ومراعاة القواعد التى أعدتها الوزارة فى هذا الشأن.

 ولفت العجمى إلى أن الاعتكاف في العشر الأواخر من رمضان سنة مؤكدة عن رسول الله " صلى الله عليه وسلم " وأن الوزارة حريصة أشد الحرص على إحياء سنته " صلى الله عليه وسلم " .

وفى الوقت نفسه، يجب أن يعلم الجميع أن ثواب العمل والإنتاج وقضاء حوائج الناس وتحقيق فروض الكفايات من إطعام الجائع, وكساء العار، ومداواة المريض ، وتحقيق الكفاية التي لا تقوم الأوطان إلا بها , وبخاصة في ظل الظروف الاقتصادية الراهنة لمجتمعنا  لا يقل عن ثواب الاعتكاف .

وشدد العجمى على أنه لن يسمح بإقامة سنة الإعتكاف فى أى مسجد أو زاوية بخلاف هذا العدد الذى تم اعتماده من الوزارة وسيتم إتخاذ الإجراءات القانونية فورا مع من يخالف تلك التعليمات.

1

 

تجهيزات الاعتكاف بالإسكندرية 

2

تجهيزات المساجد للاعتكاف 

3

 مساجد الاعتكاف 

 

4

 تجهيزات الاعتكاف 

 

5

 اجتماع الاوقاف لتجهيزات الاعتكاف 

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق