أمين مجلس كنائس مصر: من الوارد وجود بعض المتعصبين ضد الطوائف الأخرى

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

 

 

 

التقى الأب بولس جرس الأمين العام لمجلس كنائس مصر أمس السبت  ، القس أندريه زكي رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر، وتناقش الطرفان حول إمكانية العمل المشترك بين المجلس والطائفة الإنجيلية التي تتمتع بعضوية المجلس ضمن خمسة كنائس مسيحية أخرى.

 وقال جرس في لقائه بزكي وفقا لبيان صحفي نقلته الكنيسة الكاثوليكية التي تتولى الأمانة العامة للمجلس حاليًا: من الوارد  وجود بعض المتعصبين بين كل الأطراف الأعضاء في المجلس خاصة في ظل وجود محاولات لطعن وحدة الكنائس سواء داخلية أو خارجية ولكن الحقيقة أن المسيح  يريدها كنيسة واحدة مضيفًا: مستعدون للتفاعل مع الأفكار التي تقرب بين الجميع.

وأشار جرس إلى ضرورة دفع العمل بين الكنائس المسيحية من خلال تنظيم العديد من الأنشطة مثل لقاءات كليات اللاهوت سواء روحية أو فكرية أو رياضية،و لقاءات للمرأة والشباب، وتكوين لجنة لوضع وإعداد درس عن المسكونية وقبول الآخر يقدم للأطفال من جميع الأعمار في مدارس الأحد والشباب وحتى الكبار.

وعبر القس أندريه عن اهتمامه والمذاهب  الانجيلية بهذا المجلس مؤكدًا أن المجلس يتحرك ببطء ولكن بثبات مع تقديم الدعم الكامل من الكنيسة الإنجيلية لهذا المجلس وأفراده  وكافة أنشطته.

واقترح زكي أن يتم تفعيل خطة عمل لدفع دور المجلس على جزئين الجزء الأول يشارك فيه رؤساء الكنائس، جزء آخر يكون فيه حضور المجلس بأنشطته سواء مع الشباب، مع القسوس، المرأة إلخ.... من الأنشطة التفاعلية التي لا ترتبط بحضور رؤساء الكنائس ثم شدد على أن فاعلية الأنشطة ونجاحها أهم من عدد الأنشطة.

وأضاف هنا يجب أن نفكر سويا: كيف نصل بمجلس كنائس مصر لرجل الشارع؟ فهناك بعض الخطوط المشتركة التي قد يكون لها تأثير وتشعر شعب الكنيسة بدور المجلس.

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق