940 مليونا و561 ألف جنيه إجمالى موازنة "نظافة القاهرة"

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ناقشت لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، خلال اجتماعها مساء اليوم الأحد، برئاسة المهندس أحمد السجينى، مشروع موازنة الهيئة العامة لنظافة وتجميل القاهرة، للسنة المالية 2018/2019، بحضور اللواء حمدى الجزار ممثل وزارة التنمية المحلية، وممثلى هيئة نظافة القاهرة ووزارتى المالية والتخطيط.

 

وتبلغ إجمالى الموازنة المقدرة للهيئة فى العام المالى 2018/2019، 940 مليون و561 ألف جنيه، مقارنة باعتمادات السنة المالية الجارية 2017/2018، وهى 897 مليون و287 ألف جنيه.

 

وتخصص الموازنة الجديدة 465 مليون و655 ألف جنيه لبند الأجور وتعويضات العاملين،  و403 مليونا و819 ألف جنيه مقدرة لشراء السلع والخدمات، و500 ألف جنيه للدعم والمنح والمزايا الاحتماعية، و22 مليونا و587 ألف جنيه للمصروفات الأخرى، و40 مليون جنيه لبند شراء الأصول غير المالية (الاستثمارات)، لتصل جملة المصروفات إلى 932 مليونا و561 ألف جنيه، وقدرت 8 ملايين جنيه لسداد القروض المحلية والأجنبية، لتصل إجمالى الاستخدامات إلى 940 مليونا و561 ألف جنيه.

 

ووصلت جملة الإيرادات المقدرة إلى 295 مليون جنيه، بجانب عجز يمول من الخزانة العامة مقدر بـ 645 مليون و561 ألف جنيه، وتقدر إجمالى الموارد بـ940 مليون و561 ألف جنيه.

 

وقال المهندس حافظ السعيد، رئيس الهيئة المنتهية مدته، والذى حضر مع اللواء مهندس محسن حجازى رئيس الهيئة الجديد: "القاهرة فيها 38 حى، والهيئة مسئولة عن النظافة والتشجير وعن الإنارة وأمور كثيرة، ما يلقى عليها مسئوليات كثيرة، وطلبنا 62 مليون جنيه من وزارة المالية فى الباب السادس ولم تعتمد إلا 35 مليون جنيه".

 

 

وتابع: "بدأنا من 11 أبريل الماضى أول خروج للشركات الأجنبية بناء على التعاقدات، واستلمنا منها 8 أحياء، ونحتاج دعم 40 مليون جنيه لتغطية شهور 4 و5 و6"، مشيرا إلى أن الهيئة لديها نحو 12 ألف عامل.

 

 

وفى نهاية الاجتماع، قال المهندس أحمد السجينى، رئيس لجنة الإدارة المحلية، إنه سيتم منح أجل لمدة 48 ساعة للنواب والهيئة لتقديم أى مطالبات بشأن بيان مشروع الموازنة، قائلا: "الموازنة مقدرش أزود عليها أكتر من كده وأحمل وزارة المالية أكثر من ذلك، لكن لو أى طلبات بشأن توزيعات أو موارد ممكن يتم إدخالها".

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق