الإسكان: اختلاف مواعيد تسليم أراضى القرعة الأخيرة يرجع لعدم انتهاء تنفيذ المرافق

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ردا على ما نشره اليوم السابع فى تقريره بعنوان " 11 ملحوظة فى قرعة أراضى الإسكان الاجتماعى و"المتميز".. ولماذا تتساوى أسعار القطع المخطط تسليمها بعد 3 سنوات مع المقرر تسليمها العام الجارى؟.. وهل كثرة طرح الأراضى قبل ترفيقها بفترة يؤثر سلبًا على قيمتها"، أرسلت الوزارة رد على هذا التقريرجاء كالتالى:

- تضمن المقال وجود اختلاف فى المواعيد المقررة لتسليم الأراضى فمنها مايتم تسليمه خلال العام الجارى ومنها العام المقبل ومنها عام 2020، أبرزهم مدينة بنى سويف الجديدة.

الرد : يرجع التباين فى مواعيد تسليم الاراضى المطروحة الى اختلاف التوقيت المتوقع للانتهاء من تنفيذ المرافق كاملة لتلك القطع ؛ وكذا عدة اعتبارات اخرى منها موقع ومساحة المنطقة المراد ترفيقها والمسافة بينها وبين اقرب نقطة لربطها على شبكة المرافق الرئيسية ... إلخ .

- تضمن المقال أن سعر المتر المربع من أراضى الإسكان الاجتماعى بمدينة أخميم الجديدة أعلى من سعر المتر المربع من أراضى الإسكان المميز بذات المدينة .

الرد: تضمنت كراسة الشروط بان سعر المتر المربع من أراضى الاسكان الاجتماعى بلغ 660ج/م2 ، بينما أقل سعر للمتر المربع من أراضى الإسكان المميز بالمدينة بلغ 675 ج/م2 ؛ كما أن تقارب الأسعار يرجع لاختلاف الاشترطات البنائية لقطع الأراضى المطروحة .

- تضمن المقال سؤالا مفاده، لماذا لا تعلن الوزارة عن خطة محددة المدة عن توصيل المرافق لكافة الأراضى التى تعلن عنها؛ وهل تأخر توصيل المرافق لهذه القطع يهدد تأخر التسليم؛ وهل وضعت الوزارة تلك النقاط فى حسبانها عند إعداد كراسة الشروط .

الرد : قبل البدء فى إعداد خطة طرح الأراضى على مستوى المدن الجديدة يكون تحت نظر الهيئة خطة محددة لتوصيل المرافق لقطع الأراضى المقرر طرحها بكل مدينة؛ كما أن توصيل المرافق مرتبط بميعاد تسليم الأراضى للعملاء؛ ولذلك تقوم الهيئة بتضمين كراسة الشروط ميعاد التسليم المتوقع لتلك القطع، وذلك بناء على التاريخ المتوقع للانتهاء من الترفيق؛ ويكون ميعاد التسليم كحد أقصى؛ كما التزمت الهيئة بالتوقيتات المحددة فى الطروحات السابقة .

- تضمن المقال أنه نظرا لارتفاع أسعار مواد البناء أن تكون أسعار الأراضى أقل سعرا لتحفيز المواطنين للشراء، خاصة أن 20% من المدن التى تضمنتها القرعة الحالية مدن جديدة ( أكتوبر الجديدة – أخميم الجديدة – غرب قنا – غرب أسيوط )

الرد : يتم تحديد سعر المترالمربع من الأراضى المطروحة بناء على عدة نقاط رئيسية لايمكن العزوف عنها عن تحديد السعر وهى :-

1- التكلفة التقديرية للمترالمربع من توصيل المرافق الرئيسية .

2- الاشتراطات البنائية لقطع الاراضى المطروحة ( النسبة البنائية –الارتفاع )

3- تميز المنطقة الواقع بها قطع الاراضى المطروحة

علما بأنه سبق، وتم طرح قطع اراضى بالمدن المذكورة دون تغير كبير فى سعر المتر المربع منها ؛ كما أن الأسعار بتلك المدن تم مراعاة أن تكون محفزة، حيث انها تقريبا تكلفة المرافق .

- تضمن المقال أن تأخير تسليم الاراضى يجب أن يقابله تيسيرات فى السداد ؛ وعدم مساواة أراضى يتم تسليمها خلال العام الجارى عن أراضى سيتم تسليمها فى عام 2020 ؛ و من الممكن مد فترة التقسيط بسبب تأخر التسليم ؟

الرد : بالفعل قدمت الهيئة تيسيرات فى السداد أحدهما وجود سنة سماح يستحق سداد أ

أول قسط من قيمة الأرض المتبقية ؛ والتيسير الآخر أن القيمة المتبقية من الارض يتم سدادها على 3 سنوات بدون فائدة .

- تضمن المقال سؤالا؛ مفاده، هل تتساوى أسعار الأراضى المقرر تسليمها بعد 3 سنوات مع الأراضى المقرر تسليمها العام الجارى أو المقبل ؟

الرد : سبق الرد بأسس وضوابط تحديد سعر المترالمربع من الأراضى المطروحة ؛ ونضيف بأن اتجاه الهيئة لطرح هذا الكم للحد من عمليات المتاجرة فى الأراضى من خلال السماسرة ومكاتب التسويق العقاري ؛ لذا تكون هناك عدد من الأراضى المطروحة فى توسعات جديدة لمدن قائمة، جارى العمل على توصيل المرافق لها .

- هل الوزارة قادرة على تنفيذ المرافق لكافة القطع المطروحة فى الوقت المحدد ؟

الرد : سابقة خبرة الهيئة كفيلة بالرد على هذا السؤال .

- تضمن المقال بضرورة ان تضع الوزارة فى الحسبان فى القرعات المقبلة انخفاض قيمة الاوفر ( المكسب ) فى الأراضى الأخيرة .

الرد : الهيئة تضع فى حسابنها فقط توفير المسكن المناسب لجميع طبقات المجتمع ؛ دون النظر فى قيمة المكسب ( الأوفر ) الناتج عن بيع الأراضى بعد التخصيص ؛ وتعمل دوما على الحد من ظاهرة المتاجرة فى الاراضى من خلال السماسرة ومكاتب التسويق العقاري .

- تضمن المقال عن حق الأجيال القادمة من الأراضى والوحدات بعد إقدام الحكومة على طرح أكبر عدد من الأراضى والوحدات فى فترة زمنية محدودة .

الرد : سبق أن تم ذكر أن الهيئة تطرح هذا الكم من الاراضى للحد من ظاهرة المتاجرة فى الأراضى ؛ كما تقوم الحكومة ( ممثلة فى هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة ) على خلق توسعات للمدن الجديدة القائمة بما يسمح باستيعاب الكثافة السكانية المتزايدة ومثال على ذلك توسعات مدينة 6 اكتوبر ( مدينة اكتوبر الجديدة ) توسعات مدينة الشيخ زايد ؛ توسعات مدينة 15 مايو – توسعات مدينة القاهرة الجديدة ( الامتداد الجنوبي ) وتوسعات مدينة قنا واسوان وبنى سويف ....... الخ .

- تضمن المقال سؤالا، لما لا يتم سحب الأراضى التى لم يتم الانتهاء من تنفيذ كامل الإنشاءات بها رغم انتهاء المدة الزمنية المقررة .

الرد : تقو أجهزة المدن الجديدة بالمتابعه الدورية لجميع قطع الأراضى التى يتم تسليمها للعملاء للتأكد من التزامه بالتنفيذ وفقا للمدة الزمنية المحددة لذلك ؛ ويتم اتخاذ الإجراءات المنصوص عليها باللائحة العقارية لمن يخالف ذلك .

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق