"تكنولوجيا البرلمان" تشيد بالتطور والطفرة الكبيرة بقطاع الاتصالات

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

طالبت لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات خلال اجتماعها اليوم الخميس، برئاسة النائب نضال السعيد بالاشتراك مع لجنة الخطة والموازنة، وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والجهات والهيئات التابعة لها، بسرعه إعداد مؤشرات لقياس البرامج والأداء لمشروعات موازنة القطاع عن العام المالي 2018/2019، وإرسالها للجنة قبل يوم الثلاثاء المقبل.

وأشاد الدكتور نضال السعيد، رئيس لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بقطاع الاتصالات وما يحققه من طفرة كبيرة، مؤكدأً أن النجاح الذي يحققة سيظهر بشكل أفضل من خلال موازنة البرامج والأداء، قائلا ً: " قطاع الاتصالات من أفضل القطاعات التي تحقق نمو، وأسرعها لاسيما العام المالي الحالي، وسيظهر بشكل أفضل من خلال البرامج والأداء". 

وقال السعيد، خلال اجتماع اللجنة، إن مؤشرات قياس البرامج والأداء تساعد في الوقوف علي نجاح المشروعات وتسهيل وصول الإعتمادات اللازمة له، مضيفا ً: ليس من المعقول أن يكون هناك قطاعاً ناجحاً مثل الاتصالات وتكون البرامج الخاصة به متوقفة بسبب الإعتمادات.

وأضاف السعيد، إلي أن وزارة الاتصالات تعمل علي عدة برامج ومشروعات هامة مثل انفاذ القانون، وبرنامج يختص بالمرور، ويجب أن يكون هناك مؤشرات قياس لها. 

من جانبها شددت النائبة سيلفيا نبيل، رئيس اللجنة الفرعية المنبثقة عن لجنة الخطة والموازنة لمتابعة تنفيذ استراتيجية 2030 وموازنات البرامج والآداء، علي ضرورة سرعة إرسال مؤشرات قياس الأداء إلي اللجنة المعنية (الاتصالات) قبل يوم الثلاثاء، مستوفياً النموذج الذي تم إعداده في هذا الشأن وتفنيد جميع المخصصات المالية للبرنامج والبرامج الفرعية، بجانب المخصصات الإجمالية، علاوة عن ذكر المؤشرات والاهداف.

وبدوره تعهد الدكتور عبد الناصر عواد، أمين عام وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بإرسال الوزارة المؤشرات في التوقيتات المحددة واستيفاء جميع مطالب لجنتي الاتصالات والخطة بمجلس النواب. 

ولفت عواد، إلى أن موازنة ديوان عام وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عن العام المالي 2016/2017 تمويلاً ذاتياً، مشيراً إلى أن الوزارة تنفذ برامج عملاقة بالفعل.

 

 

 

 

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق