رئيس الرابطة اليونانية المصرية يعرب عن سعادته بمبادرة "العودة للجذور"

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أعرب رئيس الرابطة اليونانية المصرية باليونان كوستا مخليدس عن بالغ سعادته بالمبادرة التى أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية تحت عنوان (العودة للجذور) من أجل توثيق العلاقات بين مصر واليونان وقبرص.

وقال مخليدس - فى تصريحات لوكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم الخميس، "أود فى تلك المناسبة أن أتوجه بالشكر للرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية على هذه اللفتة الطيبة"، مشيرا إلى أن هذه المبادرة تهدف إلى تدعيم أواصر العلاقات بين الدول الثلاث مصر واليونان وقبرص.

وتابع: "أن المبادرة تركت أثرا طيبا للغاية خاصة فى ظل استجابة زعماء مصر واليونان وقبرص لها"، مضيفا: "أن مثل تلك المبادرات تمثل أهمية تاريخية للجاليتين اليونانية والقبرصية من خلال زيارة منازل ومدارس الأسر اليونانية والقبرصية القديمة بالإسكندرية، فضلا عن زيارة المزارات السياحية".

جاء ذلك على هامش الزيارة التى قام بها وفد يونانى قبرصى إلى مقر الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى بأبى قير اليوم ضمن فعاليات أسبوع العودة للجذور، حيث ضم الوفد 130 من أعضاء الجاليتين اليونانية والقبرصية بينهم 75 يونانيا و55 قبرصيا.

وأوضح مخليدس أنه حريص على زيارة الإسكندرية كل عام وكذلك زيارة منزله فى منطقة كامب شيزار، منوها بأنه ولد فيها وتركها وعمره 40 عاما، متمنيا فى المرة القادمة أن يأتى الشباب معه حتى يتعرفوا بشكل أكبر على مصر وحضارتها.

من جهته..قال عضو مجلس الجالية القبرصية فى مصر جورج بابا كرياكو نيابة عن الوفد القبرصي: "اعبر عن عميق شكرى وتقديرى لزعماء دول مصر واليونان وقبرص على تلك المبادرة التى أتاحت الفرصة لنا العودة إلى مصر مجددا لكى نتذكر أيامنا الجميلة فيها إضافة إلى الأخوة والصداقة مع أبناء الشعب المصري"..مضيفا: "نكن كل مشاعر الحب والاحترام لأبناء الشعب المصري، وأتوجه بالشكر لكافة المسئولين فى مصر وكذلك المرافقين للوفدين اليونانى والقبرصى على حسن الضيافة وحفاوة الاستقبال".

وأوضح كرياكو أنه ليس من مواليد محافظة الإسكندرية بل من مواليد طنطا، قائلا: "أعرف الإسكندرية جيدا خاصة فى فترة المصيف، وسعيد للغاية بما شاهدته من تطور فى تلك المدينة الخلابة خاصة فى طريق الكورنيش"، مضيفا: "نشعر بالأمان فى مصر فقد تجولنا بالأسواق والمزارات السياحية وشعرنا بارتياحية، ولذلك وجب علينا توجيه الشكر للزعماء الثلاثة فى مصر واليونان وقبرص".

وأشاد بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، قائلا: "أود أن أعبر عن سعادتى بالتطور التكنولوجى والعلمى والفنى فى مصر، ففى الحقيقة مثل هذه الأكاديمية من الممكن أن تكون فرصة للتبادل العلمى بين الدول الثلاث".

يشار إلى أن الوفد اليونانى القبرصى قام بجولة تفقدية بمقر الأكاديمية تضمنت زيارة لمركز القبة السماوية ومجمع المحاكيات المتكامل، كما حرص الوفدين على التقاط الصورة التذكارية الجماعية أمام مبنى الأكاديمية الرئيسى لتخليد ذلك اليوم.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق