أمين حقوق الإنسان بالبرلمان يكشف حقيقة وفاة والد طالبة تنمرت بها زميلاتها

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

حرص النائب شريف الوردانى على زيارة مدرسة النهضة الثانوية اليوم الخميس، بعدما أثير مؤخرا عن وفاة والد طالبة تنمرت بها زميلاتها بالمدرسة وهو يحاول الدفاع عنها، واصطحب جمال حشمت مدير إدارة السلام التعليمية بمحافظة القاهرة، وأسرة الطالبة.

وكشف "الوردانى" في بيان له، أن ما تردد بشأن وفاة الطالبة نتيجة تنمر زميلاتها عليها ليس دقيقا، وإنما تعود الواقعة كما روتها أسرة الطالبة له، إلى خلاف عادى بين مجموعة من طالبات مدرسة النهضة الثانوية بنات وليس له علاقة بالتنمر، وأن ما أثير عن وفاة ولى أمر الطالبة في المدرسة غير صحيح على الإطلاق، وأنه كان مريض قلب وسكر.

وشدد عضو مجلس النواب عن دائرة السلام والنهضة، على تطبيق اللائحة في شأن أي مخالفات تحدث في المدرسة في حديث له مع إدارة المدرسة ومدير الإدارة التعليمية، وقدم العزاء لأسرة الطالبة على وفاة والدها، وطالبهم بالتواصل معه حال حدوث أي مشكلة تخص الطالبة، أو لتقديم أي مساعدة في العموم بعد وفاة ولى أمر الطالبة.

وتابع أمين سر لجنة حقوق الإنسان،: "لا يصح أبداً أن نروج لحادث غير صحيح بهذه الصورة، حتى يصير حديث الناس على وسائل التواصل الاجتماعى، وهو في الأساس غير صحيح، خاصة وأنه يتعلق بحالة وفاة".

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق