برلمانى عن طرح الهلباوى مصالحة مع الإخوان: مرفوضة والشعب لا يقبل الصلح مع قتلة

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال اللواء يحيى كدوانى، وكيل لجنة الدفاع والأمن القومى بمجلس النواب، إن الحديث عن أى مبادرات للتصالح مع الجماعة الإرهابية مرفوض شكلا وموضوعا، ولايقبل أى فتح لهذا الأمر والحديث عن أى وساطة بين الدولة وبين الإخوان، لأن الأمر فى إيد الشعب المصرى، ولن يقبل الشعب بوجود هذه الجماعة أو بمثل هذه الأمور للمصالحة أو الوساطة للتصالح معها .

وأضاف وكيل دفاع البرلمان فى تصريح لـ"اليوم السابع" أن بين الشعب وبين الجماعة الإرهابية ثأر كبير، لإرتكابها جرائم فى حق الأمة، لأنها لم تكن جماعة مسالمة بل خططت ودمرت وقتلت أبناء الجيئش والشرطة، فالحديث على أى من الوساطات مرفوض، ولايقبل طرحه من الأساس، ومن يطرح ذلك لا يقل عنهم إجراما .  

كان كمال الهلباوى،الإخوانى المنشق، دعا إلى إلى "تشكيل مجلس حكماء يضم شخصيات عربية ودولية مشهود لها بالنزاهة، لقيادة وساطة تاريخية فى مصر، تنهى حالة الصراع القائمة بين الدولة المصرية والإخوان، بزعم أن هذه دعوة لمصالحة وطنية شاملة لا تستثنى أحدا إلا أهل العنف والإرهاب، وكأن جماعة الإخوان لم ترتكب عنفا أو تصدر فتاوى بالتفجير والتكفير.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق