سياسة / بوابة فيتو

جدل بين الخبراء والسياسيين بسبب تمديد قانون الطوارئ

أستاذ قانون: قرار مد حالة الطوارئ دستورى

أكد الدكتور أحمد دراج، الناشط السياسي، أستاذ العلوم السياسيه، أن مد العمل بقانون الطوارى غير دستوري ومخالف للمادة 154 من الدستور الذي حدد مدة الطوارى بـ6 أشهر.

وقال دراج في تصريح خاص لـ"فيتو"، إن مد حالة الطوارئ بالبلاد للمرة الثالثة على التوالي لا يجوز إلا باستفتاء شعبي، لأنه قرار مخالف للدستور واخترق المعايير السياسية الثابتة التي تحكم الأوطان، حيث إن ذلك يمثل استمرارًا لانتهاك حقوق المواطنين، فالمرة الأولى فرضت حالة الطوارئ بدعوى محاربة الإرهاب بقرار جمهوري، والثانية كان مفترضًا أن يوافق مجلس النواب أولًا لكن مرر القرار بسهولة من المؤسسة الرئاسية وفي صمت، لكن هذه المرة لا يوجد داع ولا مبرر.

وقال، إن مبررات فرض أو مد حالة الطوارى غير موجودة لأننا لسنا في حالة حرب، والدليل على ذلك أن الدول الأخرى التي نراها تمارس فيها عمليات إرهابية لا تتخذ مثل هذه القرارات، والتالي الحكومة تريد فرض الأمر الواقع دون اعتبار للقانون من أمر غير مقبول.

وأكد دراج، أن مد الطوارئ لا يفيد إلا في تكبيل الحريات والأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية والأهلية، ويعطي الفرصة للإرهاب الذي ينتشر من خلال هذه الممارسات ويشجع على العمل السري وقال: "في حالة استمرار الطوارئ من المستحيل إجراء انتخابات رئاسية طبيعية في هذه الأوضاع التي سبقتها ثلاث مدد طوارئ".

وفي سياق رده على اتهامات الدكتور أحمد دراج اعتبر الدكتور صلاح عامر، أستاذ القانون الدولي بجامعة القاهرة اتهامات دراج أنها اتهامات غير صحيحة وليست في محلها.

وأضاف صلاح عامر، أن قانون الطوارئ 162 لسنة 58 تضمن الأسباب التي من شأنها العمل بالطوارئ وهس متوفرة الآن من مخاطر الإرهاب وحماية الأمن الداخلس وهس موجودة أيضا في القرار الجمهورس رقم 510 لسنة2017 خاصة أن الزعم بأن البرلمان لم يشارك في إقراره هو كلام عار من الصحة لأن الأمر سيعرض على البرلمان خلال 7 أيام.

وقال: "نحن لا نؤيد تجديد حاله الطوارئ من أجل التأييد إنما هناك أسباب أمنية دفعت الرئيس لتجديد حالة الطوارئ وهذا معمول به في كل دول العالم والجمعية الوطنية تعدل قانون الطوارئ انطلاقا من المصلحة الوطنية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا