سياسة / الوطن

"الجندي" يشكر الجزائر وغانا وموريشيوس لدعمهم مشيرة خطاب في يونسكو

قال النائب مصطفى الجندي المستشار السياسي لرئيس البرلمان الإفريقي، إن الوفد المصري المشارك في جلسات البرلمان بجوهانسبرج يبذل جهودًا مكثفة من أجل الضغط على 10 دول إفريقية لتغيير موقفها من عدم دعم مرشحة السفيرة مشيرة خطاب.

وانتقد الجندي، الدول الإفريقية، التي لم تلتزم بقرار دعم السفيرة مشيرة خطاب في انتخابات اليونسكو.

وكشف الجندي عن الدول التي نقضت عهد دعم مشيرة خطاب في انتخابات اليونسكو، بتوجيه الشكر إلى عدد من الدول الإفريقية دون غيرها، على التزامها وتصويتها لصالح مصر.

وخص الجندى 3 دول تحديدًا بالشكر على دعمهم لمصر قائلا: "كل الشكر والتقدير والحب للجزائر وغانا وموريشيوس، على التزامهم بقرار الاتحاد الإفريقي، ورفض مندوبيهم الخضوع لأي ابتزاز سياسي أو مادي وهو ما قوبل بعاصفة حادة من التصفيق زلزلت قاعة اجتماعات البرلمانيين الإفارقة.

وطالب الجندي الدول الإفريقية التأكد من أن مندوبها ملتزم بقرار رئيس دولته، والاتحاد الإفريقي، وذلك بطريقتين أن يقوم المندوب بتصوير التصويت وإرساله لدولته أو أن يتم تغيير المندوب بالسفير لأن الشبهات كثيرة في وجود دولة الاٍرهاب والفساد قطر.

وحذر الجندي قائلا: "على الجميع التأكد من أنه سيكون هناك فضيحة قريبا مثل فضيحة الفيفا والتي انتهت باستقالة بلاتر من خلال الإغراءات والرشاوى التى قدمتها قطر"، وأضاف قائلا: "من المؤسف أن تخرج القمة الإفريقية والاتحاد الإفريقي، وكذلك البرلمان الإفريقي بقرار واضح لدعم مرشحة القارة في انتخابات اليونسكو، ثم نفاجئ بنقض هذا العهد في الجولات الانتخابية.

وطالب النائب الدول الأخرى بالالتزام ومراجعه نفسها في التصويت المقبل، لافتا إلى أن دعم مشيرة خطاب كان الرسالة الأعظم على وحدة هذه القارة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة كتاب الوطن ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الوطن ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا