البابا يعدد فوائد رحلة أمريكا.. ويجدد تعازيه في وفاة الأنبا بيشوي

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
جدد قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، تعزية الأقباط في وفاة الأنبا بيشوي مطران دمياط وكفر الشيخ ورئيس دير القديسة دميانة ببراري بلقاس، مشددا على أنه كان علامة في تاريخ الكنيسة المعاصرة، كما كان علامة لاهوتية، وأحد أعمدة الكنيسة المعاصرة.

وألقى البابا تواضروس خلال عظته الأسبوعية، التي يلقيها من كنيسة العذراء والأنبا رويس بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية، الضوء على زياراته الرعوية للولايات المتحدة الأمريكية، مشيرا إلى أنه احتفل خلالها باليوبيل الذهبي لتأسيس الكنيسة القبطية في أمريكا الشمالية، مشددًا على أن الزيارة كانت مكثفة جدا.

وأوضح أن العمل في أمريكا الشمالية متسع جدا، مشيرا إلى أن آخر زيارة للبابا شنودة الثالث كانت من 10 سنوات، وخلال هذه الفترة اتسعت الخدمة جدا، والتقى خلالها بعدد من الأسر والشباب والكهنة وزوجاتهم.

وأكد البابا تواضروس أن الكنيسة لديها مقر باباوي في الجنوب، كما لديها مقر أيضا في سان فرانسيسكو، مشيرا إلى أن الزيارة استمرت شهرا، وكان الأنبا ديفيد منسق الزيارة المكثفة التي لولا ذلك كانت استغرقت شهرين أو ثلاثة.

وأوضح أن مصر هي البلد الوحيد التي ذكرت في الكتاب المقدس 700 مرة، ومهما امتدت الكنيسة شرقا أو غربا تظل مصر في قلب الكنيسة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق