طلب إحاطة بالبرلمان لمواجهة ظاهرة ضرب التلاميذ بالمدارس

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
تقدم فايز بركات عضو لجنة التعليم بمجلس النواب، بطلب إحاطة موجه للدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم حول مواجهة ظاهرة ضرب المعلمين لطلاب المدارس للحفاظ على سير العملية التعليمية وتخريج دفعات يتمتعون بالاتزان النفسي والعقلي.

وقال بركات إنه بالرغم من التطور الإنساني الذي يشهده العالم يوما بعد يوم، وظهور العديد من المنظمات الحقوقية التي تعنى بشئون الطفل، مازالت المدارس المصرية تعاني من ظاهرة التعدي بالضرب أو السب وقد تصل إلى البصق في وجه الطلاب.

وأوضح أنه لابد من تفعيل القرار الوزاري الصادر عام 2014 الذي ينص على أن عقوبة ضرب المعلم للطالب قد تصل إلى الفصل من الخدمة أو الحبس من 24 ساعة وحتى 3 سنوات، وحال التسبب في عاهة مستديمة لدى الطالب، تتحول فورًا إلى الجناية التي تصل عقوبتها إلى السجن المؤبد، فيما إذا كان الضرب مبرحًا يتوقف على حسب الإصابات الناجمة عنها والتي قد تصل إلى السجن لـ10 أعوام.

وأشار النائب إلى أن العقوبات القانونية وحدها لا تكفي للحد من هذه الظاهرة وأنه لابد من تنظيم حملات توعية وتثقيفية حول التأثير الجسدي والنفسي الناتج من تعدي المعلمين بالضرب أو السب على الطلاب بالمدارس.

وتابع: الأذى البدني له تأثير سلبي على كرامة التلاميذ، كما يؤدي إلى تبلد الحس الذهني وفقدان الشعور بالمسئولية وكراهية المدرس ومفهوم المعلم وتقوض من قدرته على التحصيل الدراسي، مشيرا إلى ضرورة أن تكون العقوبة بالتنبيه وتقويم السلوك أو استدعاء ولي الأمر والحرمان المؤقت من أساليب الترفيه.

وقال عضو لجنة التعليم بالبرلمان، إنه من المقرر مناقشة تلك الظاهرة، خلال اجتماع اللجنة، بحضور وزير التربية والتعليم، للتوصل إلى حل حاسم لها.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق