على جمعة: "الإسراء والمعراج" خروج على القانون البشرى لتثبيت قلب النبى

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال الدكتور على جمعة، مفتى الجمهورية السابق وعضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، إن المعجزة التى يجريها الله سبحانه وتعالى على يد أنبياءه  لها وظيفة تكمن فى إيمان البشر المخاطبون ولها أغراض أخرى مثل سلامة النبى كما قال الله سبحانه وتعالى للنار كونى برداً وسلاماً فنجا سيدنا إبراهيم، وتابع:"ومن بين وظائف المعجزة  تثبيت قلوب الأنبياء مثل ما تم مع سيدنا موسى فى العصا والتى آمن على إثرها سحرة فرعون".

وأضاف "جمعة"، خلال تقديمه برنامج "والله أعلم"، المذاع  عبر فضائية "cbc"، أن معجزة الإسراء والمعراج حدثت للنبى محمد لتثبيت قلبه وفائدتها أنه عرف  أنه سيد الكائنات، وتابع:" وهذه المعجزة فيها خروج عن القانون البشرى كونه الرسول صلى الله عليه وسلم انتقل إلى السماء بسرعة ملايين السنين الضوئية بإرادة الله وحوله وأمره".

وأكد مفتى الجمهورية السابق، أن هناك من يريد إنكار السنة نظراً للأزمة التى تسببها لهم ولذلك ينكرونها حتى تضيع الفرائض، ولذلك السنة لدى المسلمين حجة، وتابع:"هؤلاء أحبوا الفتنة وأرادوا أن يكونو آلة فى الأرض ويخلقون دين موازى مثل جماعة الإخوان الإرهابية.. إذا كان أهل الباطل يتمسكون بباطلهم فأهل الحق أولى أن يتمسكوا بحقهم ونحن مطمئنون بالله سبحانه وتعالى".

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق