دراسة جديدة: طيارى الطائرات الإسرائيلية يتصفون بعدم المهنية والاستهتار

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أصدر مركز "مستقبل وطن" للدراسات السياسية والاستراتيجية برئاسة المهندس محمد الجارحى دراسة جديدة عن الأبعاد والتداعيات الإقليمية والدولية لإسقاط إسرائيل طائرة روسية فى الأجواء السورية، مشيرا إلى أن الموقف السورى حمّل إسرائيل المَسئولية عن إسقاط الطائرة الروسية من خلال تصريحات للرئيس السورى بشار الأسد بالتزامن مع زيارة وفد إٍسرائيلي إلى موسكو لتسليم السلطات الروسية نتائج التحقيق الذي أجرته تل أبيب حول ملابسات الحادث.

وأضافت الدراسة، أن المعلومات الموضوعيَّة المُقدَّمة تؤكد أنَّ تصرفات طيارى المُقاتلات الإسرائيليَّة، التي أدَّت إلى مَقتل خمسة عشر جنديًّا روسيًّا، تدل على عدم مَهنيتهم، أو على سلوك "استهتار إجراميّ"، لذلك فإنَّ المسئولية في حادث الطائرة الرُّوسيَّة يقع تحديدًا وبشكلٍ كاملٍ على عاتق القوات الجويَّة الإسرائيليَّة، وعلى هؤلاء الذين اتخذوا قرارًا بتنفيذ مثل هذا النشاط.

وأكدت الدراسة، أن من أبرز تداعيات إسقاط تل أبيب الطائرة الرُّوسيَّة في أجواء "اللاذقية"، هو تعزيز التَّعاون العَسكَريّ الرُّوسيّ السُّوريّ لا سِيَّما في ظلِّ رغبة البلدين بحماية عناصرهما المُسلَّحة من شن الغارات الإسرائيليَّة المُستمرة، واتضح ذلك من خلال الاتِّصال الهاتفيّ الذي أجراه الرئيس الرُّوسيّ "فلاديمير بوتين" بنظيره السُّوريّ "بشار الأسد"، حيثُ تبادل معه المُعلومات حول إسقاط الطائرة الرُّوسيَّة، وأكَّد له بدء تنفيذ خُطط تسليم سوريا مَنظومات “إس-300” الرُّوسيَّة المُضادة للطائرات.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق