مساعد رئيس استخبارات نيجيريا يطالب المجتمع الدولى بإنشاء شبكات للتواصل

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال كورنيلياس دابييت مساعد رئيس قسم الاستخبارات بالوكالة القومية لمنع الإتجار بالبشر بدولة نيحيريا، إن تبادل الخبرات بين كافة الدولة والنقل المعلوماتى يتيح سرعة التحرك لمواجهة الاتجار بالبشر والهجرة غير الشرعية.

 

جاء ذلك خلال الجلسة الثانية، فى اليوم الثاني"المؤتمر الإقليمى الأفريقى - الأوروبى للنواب العموم، بشأن التعاون القضائى الدولى فى تحقيق وملاحقة جرائم الاتجار بالبشر"، والمقام حاليا بمدينة شرم الشيخ بعنوان (دور الهيئات الدولية والإقليمية والوطنية فى التعاون والتنسيق وتبادل المعلومات)، برئاسة المستشار أحمد سعيد خليل نائب رئيس محكمة النقض رئيس مجلس أمناء وحدة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب فى مصر.

 

ولفت دابييت، أن على المجتمع الدولى أن يساعد فى تشكيل، وإقامة شبكات للتواصل بين الدول فى مجال مكافحة الجريمة المنظمة، لتوفير الحجم المعلوماتى للتصدى لتلك الجرائم مع توفير برامج تدريبية قادرة على تأهيل الأجهزة المعنية ورفع مستوى قدراتها لمواجهة تلك الجرائم مؤكدا أن الامم المتحدة قامت بعمل الكثير لتحقيق ذلك خاصة فى منطقة غرب أفريقيا مشيدا بالدور الايجابى لشبكة التبادل المعلوماتى بتلك المنطقة، والتى تضم العديد من الدول.

 

وأشار مساعد رئيس قسم الاستخبارات بالوكالة القومية لمنع الإتجار بالبشر بدولة نيحيريا، إلى أن بلاده قامت بتدريب أكثر من 200 نائب عموم لمواجهة قضايا الاتجار بالبشر، والتعامل معها من خلال التحقيقات، مؤكدا أنه يتم ايضا قياس مستوى التدريب الذى حصل علية نواب العموم للتعرف على مدى الاستجابة وقدرتهم على تحقيق العدالة الناجزة فى تلك القضايا.

 

ومن جانبها وصفت ماريوت أى هلت، مساعد مدير منع الجريمة والعدالة الجنائية بشبكة المدعين العامين لغرب أفريقيا، أن التعاون القضائى بين الدول بالبطئ وذلك لكثرة الإجراءات حيث يتم التنسيق أولا مع وزارة الخارجية وبعدها يتم الاتصال بالمدعى العام للحصول على المعلومة أو التنسيق مما يطيل تلك الفترة بالاضافة إلى قيام بعض الدول تحظر انتقال المعلومات لدولة أخرى مؤكدا أن تلك الإجراءات ليست موجودة فى أفريقيا فقط ولكنها منتشرة فى العديد من دول العالم.

 

وأشارت أى هلت، إلى أهمية وجود شبكات لتجميع الدول والتنسيق فيما بينها لتحقيق سرعة التبادل المعلوماتى خاصة فى قضايا الاتجار بالبشر وتهريب المهاجرين والتى تحتاج إلى تلك النوعية من المعلومات مؤكدة وجود ثلاث شبكات حول العالم حيث توجد واحدة فى غرب أفريقيا وأخرى فى منطقة البحيرات العظمى والثالثة فى وسط اسيا.

 

وأكدت مساعد مدير منع الجريمة والعدالة الجنائية بشبكة المدعين العامين لغرب أفريقيا، على أن أعضاء الشبكة الواحدة يجتمعون بصورة دورية سنويا لتبادل الخبرات والمعلومات المتنوعة، خاصة بالاتجار بالبشر وتهريب المهاجرين ومدى الاحتياج لتدريب ممثليها لمواجهة تلك القضايا.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق